مقال للناشطة الجنوبية “روعة جمال: ايها الجنوبيين هذه تساؤلاتنا؟

 

كتب/ روعة جمال

هل يجب علينا أن نكون كالجسد الواحد كجنوبيين؟.

لقد سعى حزب الإصلاح اليمني بطابعه التكفيري جاهدا خلق للجنوب اعداء، وكذلك اختار لنا عدوا آخرا بعد محاولات شتى من قبله فكان مصيرها فشلا ذريعا… قد يقول قائل ماهى الفائدة من كل هذا… تكمن اجابتنا بأن هذا لاستدراجنا وايقاعنا بالفخ حتى يتم تاليب وتكالب الصديق علينا

وعليه فإن المحتل اليمني بكافه اطيافه يجندون أنفسهم لخدمة وطنهم، وفي نفس الوقت يجندون من أبناء جلدتنا لخدمة مشروعهم ويتمثل بايكال المهام بمهاجمة التحالف العربي ورمي التهم عليهما جزافا واظهاره بانه يمارس علينا أساليب غير محببة… في ذات السياق يتناسون وبتعمد بأن تلك الدول مدت اياديها الينا، وسالت دماء أبنائها في ارضنا الجنوبية

جعلوا بأن التحالف العربي عدو، وهناك من أبناء الجنوب ودون علم يصدق مايقولون وعلى نياتهم يصدقون افكهم
الذي نريد إيصاله هنا بأن مكر العدو كبير وخطير جدا علينا كجنوبيين والمتمثل هذا الخطر بأن أبناء الجنوب العربي ينجرون لاسيما وأنهم يدركوا بأن عاطفتنا اللينة يغلبها طابع التسرع التي اودت بناء إلى حضيض الوحدة المشؤمة

يبرز تساؤلنا ماذا كانت تريد توكل كرمان حين طلعت وطلبت من الشعب ان يقاوم الاحتلال الاماراتي والسعودي والحوثي على حد وصفها… ولمن وجه على وجه التحديد؟… هل كان موجها لنا كجنوبيين ام لاهل الشمال؟

الكثير من أبناء الجنوب سخر من دعوتها، واطلقنا عليها بالمجنونة، ولكن اتضح بان كلامها كان عميقا، وبه رمت سمها وتركت ذبابها الالكتروني ينفث فيه، ومن ثم ركز بكل ثقله على الكذب والكذب حتى يصدق الطرف الاخر، اي نحن ابناء الجنوب، وبهذه الفكرة الخبيثة التي خططت لها قوى استخباراتية من العيار الثقيل.
تساؤلنا هنا لماذا اصحاب محافظة تعز اليمنية لم ينشطوا في صفحات التواصل الاجتماعي ضد الامارات والسعودية، وهما اكثر ضرر منا؟. وهل تعلم ايها الجنوبي ان طربالهم يفصل بيت عن بيت لتبداء رحلة عددها أكثر من ست ساعات حتى يوصل اليه، قولوا لنا ياابناء وطننا من الذي عليه يحارب التحالف نحن كجنوبيين ام هما كشماليين؟،وكذلك طارق عفاش حليف اساسي لدولة الامارات العربي فلماذا لم توجه له الاتهامات ووصمه بالعميل، ولماذا لم يطالب أن يترك تحالفه مع الامارات؟

لماذا يطلبون منا نحن كجنوبيين التخلي عن الامارات وعن السعودية، ويطلبون منا أن نترك تحالفنا من الاشقاء وهما بنفس اللحظه يقوون تحالفهم بهم؟… من الذي يشتم التحالف اليوم اكثر، وبهكذا نذكر لكم
بعض الاغبياء الجنوبيين كمثال (احمدالميسري جنوبي- الجبواني- جنوبي- الحريزي جنوبي- عادل الحسني- جنوبي- فتحي بن لزرق جنوبيا…) وغيرهم كثير… ولكن الشماليين يتفرجون علينا، بينما مرتزقة وطننا يسعون جاهدين لفك تلك المسبحة مع أشقائنا في التحالف العربي من أجل تفككننا، ومن هنا ادعو ابناء الجنوب الحبيب أن يكونوا صفا واحدا

كما تعلمون أن الوضع في الشمال ليس بافضل منا وهاهى تعز بكبر عدد ساكنيها يخرجون في مظاهرات يطالبون بفك الحصار على غزة، ولم يتظاهروا لانفسهم ولم يطالبوا التحالف بفك حصارهم، وقلة منهم من يشتمون التحالف، ولم يتهموا التحالف بالتخادم مع الحوثي ضدهم هل تعلمون لماذا؟

الجواب يتضمن كونهم يعلمون جيدا أن الحكمة هو ان تجعل لك خطا يمثلك وان تسير خلفه لكي يوصلك لبر الامان فهم يعلمون تماما أن كثرت التجاذبات والتشتت يهزمهم، فقد اوكلوا من يمسك بقوام قضيتهم ووثقوا فيه، ولايعني هذا بأن قادتهم أفضل من رئيسنا وقائدنا (عيدروس الزبيدي)، كلا والف كلا، ولكنهم يعلمون أن تشتتهم يعد القشة التي سوف تقصم ظهورهم، ومطالبهم وقضيتهم، وحربهم وتحالفهم مع التحالف العربي فتجدهم حريصون كل الحرص على الوحدة والتوافق، بينما ابناء الجنوب العربي البعض منهم، واكرر واقول البعض الذين لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب، وجلهم أصحاب مشاريع ضيقة لاتمت للقضية الجنوبية بصلة… أنهم جنوبيين صحيح ولكن بجلود ليس إلا،

للاسف الشديد نراهم أو نقرأ لهم رميهم بالتهم لقياداتنا، واخرى يرمون تهمهم الباطلة على التحالف العربي الذي جاء لاجل مصالحنا، وايضا لمصالحه وهذا حق مكتسب لهم كما هو مصلحة مكتسبة لنا، ونحن لاننكر هذا فان مصلحة السعودية والامارات في تأمين باب المندب

أنها مصلحة الجميع ومنها دولة مصر العربية وكذلك من مصلحة الجنوب عند استرجاع دولته، لقد جاء واعطاك حقك وليس شرط إعلانه أمام الملأ، كون السياسة فن الممكن، وانت ايها الجنوبي افهم أن شئت… ان رفع رأيتك اليوم لخير دليل على مانقول، وفي أعالي جبل شمسان، ضف الى منحنا اطقم وعربات، هل ياترى نجازيهم بالنكران والاحجاف في حقهما، وهل هذا هوا طباع ابناء الجنوب ان ننكر المعروف،
وهل من شيم العرب الاصليين أن يشتموا من يمد يد العون لهم؟