رناء السروري تكتب: الشهيد الجنوبي افتدى أرضه بدمائه الطاهرة

 

كتب/ رناء السروري

يصادف اليوم 11/ فبرايرذكرى عظيمة نفخر ونعتز بها الا وهي يوم الشهيد الجنوبي الذي افتدى أرضه وسالت دماؤه الطاهرة على أرضه وفوق ترابه ليروي بها شجرة الحرية من أجل أن ترتفع رأية الجنوب عالية خفاقة.. فلولاء هذه الدماء الزكية لما تحرر شبر من ارضنا الطاهرة، لذلك تخليد ووفاء لذكرى هؤلاء الشهداء اللذين ضحوا بأرواحهم من أجل الأرض الجنوبية واستعادة العزة والكرامة ،وبذلك يحيي الجنوب يوم الشهيد الجنوبي في هذا التاريخ( 11) فبراير من كل عام يعتبر هؤلاء الأبطال مصدر إلهام لكل أبناء الشعب حيث لايزال الجنوبيون يقدمون الشهيد تلو الاخر، ماضون على نفس الدرب حتى استعادة دولتهم كاملة السيادة على حدود ماقبل عام 1990م

من المعروف بان الارض الجنوبية ولادة للابطال الذين لم يبخلوا يوما بأرواحهم في ساحات الكرامة، والتاريخ يشهد لهم بذلك