نتاج هجمات مليشيا الحوثي.. شركات نفطية عملاقة تحجم عن المرور في البحر الأحمر

 

النقابي الجنوبي / خاص

أعلنت شركة النفط الفرنسية العملاقة “توتال إنرجيز” اليوم الأربعاء عن عدم إرسالها سفنا عبر مضيق باب المندب المؤدي إلى البحر الأحمر وقناة السويس منذ عدة أسابيع مما يضاعف وقت استغراق رحلة سفنها للإبحار إلى أوروبا.

وتسببت هجمات مليشيا الحوثي على السفن التجارية بشل حركة السفن عبر مضيق باب المندب الواقع في البحر الأحمر مما أدى إلى ارتفاع تكاليف الشحن.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة “توتال إنرجيز” باتريك بويان أن تكاليف المرور عبر البحر الأحمر ارتفعت وعزا ذلك لأسباب عدة منها زيادة تكاليف التأمين.

وأضاف بويان أن “الصراع بين مليشيا الحوثي والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة له تأثير كبير على المنطقة لذلك نتوخى الحذر ولم نعد نعبر البحر الأحمر”.

وتستهدف مليشيات الحوثي المتمردة الذين صنفتهم واشنطن منظمة إرهابية سفنا تجارية في البحر الأحمر بطائرات مسيرة وصواريخ منذ منتصف نوفمبر مما تسبب في تعطيل حركة التجارة الدولية وأجبر معظم السفن على تغيير مسارها لتدور بدلا من ذلك حول الطرف الجنوبي لأفريقيا.

ونوه بويان: “يستغرق الأمر 4 أيام للقيام بالرحلة الكاملة مقارنة بالمرور عبر البحر الأحمر، بالنسبة لناقلة غاز طبيعي مسال”.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الأربعاء إن التأخير في تسليم منتجات نفطية بسبب تحويل مسار السفن لتجنب الهجمات في البحر الأحمر يؤثر على أسواق المنتجات في أوروبا بصفة خاصة.

مقالات ذات صلة