تعرف على كلمة رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي حضرموت (المحمدي) في فعالية حضرموت

 

النقابي الجنوبي/ خاص

نقل العميد /محمد المحمدي، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة حضرموت التحيات للرئيس القائد (عيدروس الزبيدي) وطلب من المشاركين في مليونية المكلا المناصرة للنخبة الحضرمية بالسماح له بأن يعبر عن جزيل الشكر والتقدير للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي على دعمه اللامحدود لحضرموت واستجابته لاي مطلب وتفهمه الذي يصب في صالح البلاد

وقال المحمدي: أن الرئيس القائد عيدروس الزبيدي يؤكد لنا دائما أنه مع مطالب أبناء حضرموت ومع توجهاتهم ورغباتهم ،وهو يضع كل الثقة في أبناء حضرموت ،ويؤمن أنهم يطالبون بما هو حق لهم ،ففي حين ابلغناه عن نيتنا إقامة المليونية التضامنية لم يتردد ووجه فورا في دعمها

ايتها الحشود المباركة

لقد اجتمعنا اليوم لنوجه رسالة واضحة أن نخبتنا خط احمر.. وان قيادتها ورجال أمننا الشرفاء يرفضون أجندة تفكيكها ويتصدون لكل مايحاك ضدهم ،وهم ليس وحدهم بل يقف خلفهم حضرموت بأكملها كافة،اتينا لنقول للجميع أن نخبتنا مكسب وكان حلما وتحقق ولسنا مستعدون التفريط فيه بل إن ارادتنا وعزيمتنا كفيلة بالحفاظ عليها وتعميم تجربتها الناجحة في حفظ الأمن على مناطق الوادي والصحراء.

نناشد أشقائنا في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة للعمل الفوري لإيقاف تدهور العملة والتي اوصلت الحالة المعيشية للمواطنين إلى الحضيض ،والحقيقة أنه لولاء الدعم المتواصل من الأشقاء السعوديين والاماراتيبن لكانت الأوضاع أكثر سوء بسبب الغطرسة الحوثية التي أوقفت تصدير النفط ومحاصرة الموانى ورفع الجمارك إلى أرقام خيالية ،ونحملهم المسؤولية كافة
عاشت النخبة الحضرمية ،والنصر المؤزر للجنوب