صالح الضالعي يكتب : ولاية تكساس الامريكية تؤكد انفصالها و(جوبايدن ) يهدد باقتحامها

صالح الضالعي

باتت امريكا اليوم في وضع حرج للغاية لاسيما بعد تمرد ولاية تكساس عن السلطة المركزية الأمريكية بعد إعلانها بانفصالها عن الجسد الأمريكي.

قبل قليل رفعت ولاية تكساس الأمريكية علمها الخاص بها تحديا للرئيس الأمريكي جون بايدن الذي هدد باقتحامها أن فعلت ذلك.. الوضع أصبح الآن متوترا بين الولاية الراغبة في انفصالها عن جسد تقول عنه بأنه لم ولن يكن يوما تابع لأحد ، ويقول المسؤولين في الولاية بأن تكساس الجنوبية تعرضت للاحتلال من قبل الولايات الشمالية بقوة السلاح ،وان قرارها نابع عن إيمانها التام بأنها ولاية لها هويتها الخاصة بها ،الامر الذي يجوز لها حق استعادتها أكان بالسلم أو الحرب .

من جانبه الرئيس الأمريكي جون بايدن أصدر أوامره للقوات المسلحة الأمريكية حالة الطوارئ القصوى استعدادا لاقتحام ولاية تكساس التي وصفها بالمتمردة عن الحكم الفيدرالي الأمريكي بعد مهلته التي ستنتهي اليوم لقيادة الولاية بالتراجع عن قرارها

في الوقت نفسه ردت قيادة الولاية بإصدار أوامرها للأمن الداخلي والاستعداد للمواجهة.

في ذات السياق دخلت بعض الولايات الجنوبية الأمريكية مساندتها لولاية تكساس والوقوف معها في أي مواجهة عسكرية محتملة ، يؤكد محللون عسكريون بأن الساعات القادمة ستحدد ملامح الوضع المشتعل ومصير الدولة الأمريكية