لماذا طالب ناشط جنوبي بضرورة رفع مستوى الجاهزية القتالية للقوات المسلحة الجنوبية؟

ألناشط الحقوقي.أسعد أبو الخطاب

في ظل التهديدات المتزايدة التي تواجهها الجنوب طالب الناشط الجنوبي اسعد ابو خطاب بضرورة تاهب القوات المسلحة الجنوبية ورفع مستوى الجاهزية القتالية بشكل عاجل وفوري.

وقال : التزايد المستمر في إطلاق الصواريخ من اليمن يشكل تهديداً خطيراً على السلامة والأمن، وقد يتسبب في خسائر بشرية ومادية جسيمة إذا لم يتم التصدي لها بفعالية.

مشيرا بالقول : إن رفع مستوى الجاهزية القتالية يتطلب تكثيف الجهود الأمنية والعسكرية، وتدريب القوات على التعامل مع مثل هذه الأوضاع الطارئة. كما ينبغي تعزيز التعاون والتنسيق بين القوات المسلحة الجنوبية والجهات الأمنية لتبادل المعلومات واتخاذ التدابير الوقائية والاحترازية المناسبة.

واختتم مطالبته: ومن الضروري أيضاً تعزيز الجهود الدبلوماسية والسياسية لوقف التهديدات القادمة من اليمن، والعمل على إيجاد حلول سياسية تضمن السلامة والأمن للمواطنين في المناطق المتأثرة.

إن الحفاظ على الاستقرار والأمن يتطلب تضافر الجهود على المستويات كافة، وعلى الحكومة والتحالف أن يكونا في قمة اليقظةوالاستعداد لمواجهة التحديات القادمة بكل حزم وقوة