بعد استغلال قناة bbc ..صالح ابو عوذل يكتب.. لااحد يلوم الجنوبيين اليوم إذا أعادوا ملفات دموية سابقة

كتب/ صالح ابو عوذل

في العام 2016م، نشرت قناة بي بي سي، تقريراً، زعم ان مواجهات قوات الحزام الأمني مع تنظيم القاعدة في حي المنصورة، كانت مع الحراك الجنوبي.

قدمنا يومها أدلة إلى البي بي سي، وحذفت التقرير، قال صحافي في موقع بي بي سي على الانترنت إن صحافيا يمنيا يدعى عاصم الصبري، هو من زودهم بالمعلومات المغلوطة، وتم إيقاف الصحافي.

صحفي يمني أخر زود قناة الحرة بمعلومات مغلوطة عن الأستاذ هاني بن بريك، تم التواصل مع إدارة القناة وتم حذف الفيديو.

اليوم قد لا نستبعد ان يكون هناك دور ا لـ “لدولة إقليمية ما”، في تمويل انتاج فيلم بي بي سي، الهزيل “وغير المهني”، والذي على ما يبدو “جلب مرتزقة”، كم اسماهم للحديث عن مزاعم لا أحد يصدقها، بمقابل مادي.

لكن يظل التأكيد أن هناك دور “يمني”، خبيث تجاه عدن منذ قرابة فجر الاستقلال الأول، ومن منبع واحد هذا..
كم هم ضحايا الإرهاب اليمني في الجنوب منذ صيف العام 1994م، كم هم ضحايا الإرهاب منذ العام 1967م.
لا أحد يلوم الجنوبيين اليوم، إذا اعادوا فتح ملفات دموية سابقة في الجنوب، لأن التعامل بتساهل مع هذه الأطراف التي أصبحت أدوات قبيحة بيد اطراف إقليمية تحقق لها ما تريد من خلال ضرب العاصمة عدن.

حان الوقت ان تفتح ملفات ظلت مغلقة لعقود..إلى هنا ويكفي تلقي الجنوب الضربات دون أي ردة فعل، يجب ان تكون هناك ردة فعل لحماية الوطن من الإرهاب اليمني الذي يستهدف الجنوب استنادا إلى فتوى عبدالمجيد الزنداني وعبدالوهاب

مقالات ذات صلة