في ميزان المواقف.. الجنوب أولاً

 

بقلم/ لوزة الضالعي 

تسعى حكومة الشرعية بكل ما أوتي من حيل وألاعيب، إلى تركيع وإذلال أبناء الجنوب، ولا تريد للجنوبيين غير الجوع والوجع، فهي من تنهب كل ثروات وايرادات وطننا، من اجل حرف مسار الهدف الذي نضحي من اجله. 

تعمد إلى تشويه كل ما يتعلق بالجنوب وقضيته عبر وسائل إعلامها، تختلق وتخطط وتدبر وتدير كل البلاوي في الجنوب من خلال اذرعها المندسة والمرتزقة. 

لهذا نقول لكل الشرفاء والذين في قلوبهم حب الوطن بصدق ولايمكن عليه المساومة مهما كان الثمن، أن علينا رص الصفوف في هذا الوقت بالذات خلف المجلس الانتقالي الذي يمثل القضية الجنوبية ولا نسمح لهؤلاء الخونة بتمرير مخططاتهم والعمل على فضح اكاذيبهم في كل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. 

ونقول الذين في قلوبهم شك بأن أبناء الجنوب سوف يتراجعون عن هدفهم، نقول لهم عليهم مراجعة أنفسهم قبل فوات الأوان، لأن التاريخ سوف يسجل مواقفكم، أما معنا أو ضدنا وهنا كفة الميزان تتغير والمواقف ستسجل ذلك أما مع القضية الجنوبية ونضالها أم ضدها. 

وحينها ما على امثال هؤلاء إلا لبس عباية الهاربين من بقايا الشرعية والالتحاق بالموكب السابق للشرعية قبل فوات الاوان، لأن الجنوب اليوم غير الامس ولعبتكم في تجويع الجنوبيين واضحة، ولن نتنازل قيد انملة عن أرضنا مهما كلفنا الثمن أما النصر أو الشهادة ولا نامت أعين الجبناء والخونة.