ما دلالات رسائل الرئيس الزُبيدي للعالم ؟

النقابي الجنوبي/تقارير

اهتمام واسع وإنصات شديد حظيت بها الرسائل التي بعث بها الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس المجلس الرئاسي، خلال مقابلات أجراها مع عدد من وسائل الإعلام الدولية.

لقاءات الرئيس الزُبيدي جاءت خلال مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، ما أضفى صبغة مهمة على الرسائل التي بعث بها الرئيس، في ظل التحديات الاقتصادية الناجمة عن الممارسات الجنونية للملشيات الحوثية في البحر الأحمر.

رسائل الرئيس الزُبيدي كانت أشبه بالرؤية التي يقدمها الجنوب من أجل التعامل مع المعطيات الراهنة في ظل التهديدات التي تثيرها المليشيات الحوثية وما يحمله ذلك من خطر شديد على منظومة الاستقرار.

غلب على رسائل الرئيس الزُبيدي، وهو يفنّد تداعيات التهديدات الحوثية وخطورتها، أنه لا مجال لتقويض قدرات المليشيات إلا من خلال إتباع سياسات حازمة تعلي من راية الاستقرار وتستهدف تفكيك أي قدرات لهذا الفصيل يمكن أن تهدد منظومة الأمن.