القزم بن لزرق يعترض على رفع لوحة للإنتقالي الجنوبي فوق مقر المجلس بالمنصورة

ابلغت القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية المنصورة عن قيام شخص يدعى ناصر بن لزرق بمحاولة منعها من رفع لوحة تعريفية فوق مقر المجلس بالمديرية.

وتقدمت قيادة الانتقالي المحلي بالمنصورة ببلاغ رسمي الى الجهات الأمنية في المديرية تفيد بقيام المذكور بمحاولة منع اعضاء القيادة من رفع اللوحة التعريفية الخاصة بالمجلس فوق مقرها .

وتضمن بلاغ قيادة إنتقالي المنصورة بقيام المدعو ناصر بن لزرق بالتهجم عليهم وقذفهم بأقبح الالفاظ والشتائم البذيئة والاتهامات الجارحة على مرأى ومسمع من اخوه صاحب صحيفة عدن الغد ” الصحفي فتحي بن لزرق ” الذي كان متواجداً ومتكاً فوق سيارته الخاصة يستمع و يراقب الموقف عن قرب .

و ذكر البلاغ ان لزرق أعترض على وجود مقر للإنتقالي في العمارة التي يقيم فيها بحجة ان المجلس مستهدف وهذا يعرض حياته وحياة أسرته للخطر في اي لحظة ” حد قوله ” .

كما حمل البلاغ المدعو ناصر بن لزرق واخوه الصحفي فتحي ، المسئوولية الكامل والمترتبة عن هذا التهديد والوعيد الذي صدر منهم مطالبين السلطات الأمنية بسرعة اتخاذ الأجراءات المناسبة بحق المذكورين قبل ان يحدث مالا يحمد عقبآه.

زر الذهاب إلى الأعلى