أخبار العالم

السيسي: تجمعنا مع روسيا مشروعات كبيرة وطموحة

النقابي الجنوبي / وكالات

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الجمعة، إن مصر وروسيا انخرطتا على مدار السنوات الماضية في تنفيذ مشروعات كبيرة وطموحة تخدم البلدين في تحقيق مزيد من التقدم الاقتصادي.

وأضاف السيسي في كلمة ألقاها عبر الفيديو أمام منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي في روسيا، أن أبرز المشروعات المشتركة بين القاهرة وموسكو إنشاء المحطة النووية في الضبعة، شمال غربي مصر.

وقال إن المشروع في سياق استراتيجية الدولة للتوسع في استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة.

وتابع: “ليس خافيا على حضراتكم ما شهدته مصر في العقد الماضي من أحداث استثنائية، كان لها تأثير بالغ على مجمل الوضع الاقتصادي في البلاد، وقد نهض الشعب المصري للعبور من هذه الأزمة من خلال دعم رؤية واضحة عمادها الأساسي الاستثمار في الإنسان المصري وتنمية قدرتها، ومن هنا جاء تدشين رؤية مصر 2030 لتعكس خطة استراتيجية طويلة المدة للدولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية”.

وأردف الرئيس المصري: “تأسيسا على هذه الرؤية، حدثت الحكومة المصرية البنية التشريعية من أجل أن تتمكن من استقطاب الاستثمارات الأجنبية، مما أهّل البلاد لتكون الأولى على هذا الصعيد في القارة الإفريقية”.

وأشار  السيسي إلى أن “مصر حققت نموا قدره 3.3 بالمئة في عام 2021، رغم التحديات التي فرضها فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي”، مشيرا إلى أن بلاده كانت واحدة من الدول القليلة التي استطاعت تحقيق مثل هذا الرقم.

وتوقع أن تحقق مصر في العام الجاري نموا قدره 5.5 بالمئة، لافتا إلى أن صادرات بلاده غير النفطية زادت في عام 2021 لتصل إلى 32 مليار دولار.

وقال: “الجهود المصرية المبذولة ومحاولات النهوض، اصطدمت مؤخرا بأزمات اقتصادية خلفتها جائحة كورونا، وما إن لبث العالم يتعافى جزئيا من آثارها، حتى أطلت أزمة اقتصادية كبرى ألقت بظلالها سلبا على معدلات النمو وميزانيات الدول، بالنظر إلى ارتفاع أسعار المحروقات وتراجع أسعار العملات الوطنية أمام العملات الصعبة، فضلا عن اضطرب سلاسل الإمداد وأزمة الغذاء”.

إغلاق
إغلاق