كتابات

*في ذكرى يوم النكبة*

كتب / ياسر اليافعي

ذهب أبناء الجنوب إلى الوحدة بدافع قومي عربي ليتوحدوا مع رعاع استخدموا الإرهاب والفتن لتحقيق مصالح شخصية ذاتية من أول عام من عمر الوحدة.

ومع ذلك لم يستفيدوا شي دفعوا ثمن خيانتهم لإتفاق الوحدة وتأمرهم عليها منهم من قتل شر قتله، منهم من بات مشرد ومطرود من أرضه وامواله التي كسبها بالحرام تعبث بها عصابة الكهوف.

الحمد لله رأينا عدلته ونحن مازلنا على قيد الحياة حتى وان كانت هذه العدالة تحققت على يد عدونا.

زرعوا الموت والإرهاب والتدمير في الجنوب وحصدوه سريعاً في الشمال .

ومن يزرع الموت والخراب لا يحصد إلا خراب ولكن بأذن الله الخلاص بات قريب .

إغلاق
إغلاق