تحقيقات

تقرير حقوقي يكشف ارتكاب الميليشيا الحوثية 203 خرقا الهدنة بعدد من المحافظات 

النقابي الجنوبي / خاص
 
كشفت شبكة الحقوق والحريات، ان المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً، أرتكبت 203 خرقاً للهدنة خلال الفترة من 4 وحتى 17 ابريل في عدد من المحافظات.
واوضحت الشبكة في تقرير لها ، بأن الخروقات توزعت بين جرائم القتل، والإصابة الجسدية، والإخفاء القسري، والاعتقال والتعذيب الجسدي والنفسي، والاعتداء على المصليين ومنع صلاة التراويح في العديد من المساجد، وتعمد استهداف الاحياء الاهلة بالسكان والأسواق الشعبية بكافة أنواع القذائف الغير موجهة، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، والمنشآت التعليمية، ومنازل ومزارع مواطنين وسيارات ومحالّ تجارية، وفرض الجبايات المالية واقتحامات المؤسسات والجمعيات الخيرية.

واشار التقرير، الى ان المليشيات الحوثية تسببت في مقتل 16 مدنياً واصابة 27 آخرين بينهم نساء واطفال وكبار السن، واختطاف (46) مدنيا بينهم أطفال في عدد من المحافظات..لافتاً الى توثيق (61) حالة تضرر طالت الممتلكات العامة والخاصة جراء المداهمة الحوثية، ونهب وإتلاف (9) مزارع، ونهب (12) مركبة ووسائل نقل، واقتحام مليشيات الحوثي لـ(9) مؤسسات وجمعيات خيرية ومنع توزيع المساعدات الرمضانية والملابس على الفقراء والمحتاجين.

ووثق التقرير، إطلاق مليشيات الحوثي صاروخ بالستي على محافظة مأرب، بإضافة الى استهداف المدينة بجميع أنواع الأسلحة مثل “مدافع الهاوز صواريخ الكاتيوشا، وقذائف الهاون، وقذائف الدبابات وتسبب القصف الصاروخي للمليشيات بسقوطـ(4) ضحايا، و(3) حالات قتل نتيجة القنص المباشر..مشيراً الى ان الألغام التي تزرعها مليشيات الحوثي بشكل عشوائي تسببت بمقتل (5) حالات اغلبهم نساء وأطفال، و(4) حالات قتل نتيجة طلق ناري مباشر على المدنيين.

واشار التقرير، الى قيام المليشيات الحوثية بإطلاق النار المباشر على شخصين من امامة المساجد في عتمة والبيضاء بسبب اقامتهم لصلاة التراويح، كما تواصل مليشيات الحوثي تحشيدها العسكري على العديد من المحافظات وفتح العشرات من معسكرات التدريب في عمران وذمار والمحويت وصنعاء وإب..مؤكداً ان المليشيات تواصل استهدافها للهوية اليمنية وتكريس للطائفية واستغلال شريحة الأطفال وإخضاع عدد كبير منهم لبرامج طائفية.

كما رصد الفريق الميداني للشبكة، استمرار مليشيات الحوثي على فرض الجبايات والاتاوات المالية على المواطنين، وفرضها ضرائب مضاعفة على شركات الاتصالات الخاضعة لسيطرتها وتسعيرة جديدة تقرها شركة الاتصالات على تعرفة الاتصالات وكروت الخدش باليمن وكذلك المنشئات الصحية الخاصية.

وطالبت الشبكة المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة سرعة التدخل للوقوف تلك الجرائم والخروقات الحوثية..داعية الى فتح تحقيق شفاف وعاجل في كل قضايا الانتهاكات لحقوق الانسان ومحاسبة كل المتورطين سياسيا وقانونيا وجنائيا وفقا للمواثيق والاتفاقيات الدولية..مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته القانونية والأخلاقية لحماية المدنيين وفقا لوثائق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف.

كما طالب التقرير بسرعة فك الحصار الخانق والمطبق على المدنيين وفتح جميع الطرقات العامة ونزع الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية في كل سهول ووديان اليمن..مؤكدة ان الأرقام المهولة لحجم الجرائم التي شهدتها العديد من المحافظات اليمنية خلال إعلان الهدنة، تكشف مدى وحشية المليشيات الحوثية وعدم ايمانها بالسلام.

إغلاق
إغلاق