أخبار و تقارير

عــاجـل: الشيخ بن حبريش يدعوا إلى الاستنفار والنفير العام لطرد المنطقة العسكرية ويُلمح للكفاح المسلح أذا أضطر الأمر

النقابي الجنوبي / سئيون / خاص

دعا المقدم المقداد بن أحمد بن حبريش العليي، أبناء وقبائل حضرموت ، إلى الاستنفار والنفير العام, لتحرير مديريات وادي حضرموت وطرد قوات المنطقة العسكرية الاولى, وإحلال النخبة الحضرمية بديلاً عنها.

وقال المقدم المقداد بن حبريش، ( شقيق الشهيد سعد بن حبريش) أن قوات المنطقة العسكرية الأولى ووزير الداخلية ابراهيم حيدان، هما من يغذيان الانفلات الأمني في مديريات وادي حضرموت، ويقفون خلف اغراقها بالفوضى وجرائم القتل وسفك الدم الحضرمي.

وأشار المقداد بن حبريش, أن وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان, على علاقة بمسلسل الفوضى والانفلات الأمني، وعمليات الإغتيالات التي ازدادت في الآونة الأخيرة في مناطق عدة في وادي حضرموت.

واضاف بن حبريش: ” منذ إقامة وزير الداخلية حيدان في مدينة سئيون واتخاذها مقرا له, نشطت أعمال القتل وظاهرة الثارات القبلية.

واللمح بن حبريش، إلى إمكانية اللجوء إلى الكفاح المسلح والعمليات القتالية إذا اقتضت الضرورة، لوقف نزيف الدم وطرد قوات المنطقة الاولى ومليشيات الوزير حيدان.

مطالباً قبائل حضرموت ومختلف مكوناتها وشرائحها الأجتماعية، بالتوحد ولم الشمل ونبذ الفرقة والفتن والابتعاد عن الخلافات والمناكفات السياسية. مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تستدعي من الجميع التكاتف والتأزر والعمل على طرد قوات المنطقة الأولى، وإحلال النخبة الحضرمية بدلاً عنها.

وأعرب المقداد بن حبريش عن تضامنه مع قبائل الصيعر، وإدانة الحادث الإجرامي الذي تعرض له أحد أبنائها على أيدي قوة عسكرية تتبع ووزير الداخلية.

مؤكداً وقوفه ومساندته لأي خطوات تقدم عليها قبائل الصيعر، للاقتصاص من قتلة ابن عمه

إغلاق
إغلاق