كتابات

تفحيط – كم انت عظيم يا رئيسنا وقائدنا ( عيدروس ) .

وئام نبيل علي صالح

بشارات الانتصارات الجنوبية على يد أبطالنا، العمالقة الجنوبية الابية– جيش جنوبي رسمت بطولاته في كل بقيعة من أرضنا – امتزجت دماء أبناءه في كل من شبوة وأبين وحضرموت والبقية الباقية للمحافظات الجنوبية الواقعة تحت سلطة الاحتلال اليمني ستاتي في قادم الأيام .
شعب جبار عصي على الانكسار – جيش مهاب هازما ومرعبا للأعداء – رئيسا وقائدا عظيما ومقداما في المعارك وناصرا لقضيتنا وعلى يديه تبنى دولتنا الجنوبية الحبيبة .
كم انت عظيم يارئيسنا وقائدنا ( عيدروس) لامتلاكك الحكمة والفطنة والسيرة والقدوة الحسنة والعطرة، وعلى يديك تبنى مؤسساتنا الجنوبية ومنها النقابات الجنوبية تمهيدا لعودتها سالمة وغانمة بعد احتلال يمني غاشما ومدمرا ومهلكا للحرث والنسل .
ايها المارد الجنوبي ( عيدروس) والثائر المقاوم للاحتلال والذي أفنيت شبابك وامضيت سنينك مطاردا ومطلوبا أمنيا فاتخذت الجبال والوديان والهضاب سكنا لك– متوشحا بندقيتك وشاهرا رصاصاتك صوب صدور جند المحتل اليمني، معلنا الكفاح المسلح في عام (1996)م ومازلت حتى اللحظة ممسكا على عهدك ووعدك الذي قطعته على نفسك والقاضي تحرير الارض من دنس الطغاة المحتلين.
لقد تحققت كل اقوالك وترجمت إلى أفعال– وها نحن نجني ثمارها اليوم والمتمثلة بالانتصارات العسكرية والسياسية الجنوبية – ليس لنا خيار آخر غير الدعاء والابتهال للخالق عز وجل بأن ينصرك ويرزقك الصحة وطول العمر ويكفيك شر الأشرار وكيد الفجار ،ربنا تقبل منا دعاء.

إغلاق
إغلاق