أخبار و تقاريرساخن

برعاية الرئيس القائد ( عيدروس ) – افتتاح أول دورة طبية نوعية خاصة بتطبيق جودة الخدمات الطبية على مستوى المستشفيات العسكرية الجنوبية.

 

النقابي الجنوبي / خاص/ وئام نبيل علي صالح

دشن الدكتور عارف الداعري رئيس الهيئة العليا للتأمين الصحي للجيش والأمن الجنوبي الدورة التدريبية النوعية الأولى للمستشفيات العسكرية الجنوبية الخاصة بتطبيق جودة الخدمات الطبية العسكرية ( مكافحة العدوى) صباح اليوم السبت 15 يناير 2022م بمدرسة الشهيد الجندوح -مستشفى عبود العسكري بخور مكسر .

وافتتح الدكتور / عارف الداعري الدورة النوعية للمستشفيات العسكرية من أجل تطبيق جودة الخدمات الطبية العسكرية الجنوبية كأول سياسة يتم تطبيقها هى سياسة ( العدوى) كون الدورة تعدتخصصية وتهدف الى تعريف المتدربين بكيفية التعقيم أثناء العمليات الجراحية في حال انتشار عدوى داخلها وكيف يتم التعامل معها.

ويشارك في هذه الدورة منستبين للمستشفيات العسكرية الجنوبية ( باصهيب – عبود العسكري – صلاح الدين – الجمهورية) .

يتلقى المتدربين المستهدفين في الدورة وعلى مدى أسبوع كامل والتي من المقرر اختتامها يوم الخميس القادم الموافق 20 يناير 2022م.

وفي تصريح خاص للنقابي الجنوبي د/عارف الداعري رئيس الهيئة العُليا للتأمين الصحي للقوات المسلحة الجنوبية والأمن ، قال : وعدنا من سابق بأن عام2022م سيكون هو العام التدريبي، سوف ندشن العام هذا بأول الندوات والدورات لعدد من الأطباء والطبيبات والممرضين للفرق العاملة في مستشفيات باصهيب/عبود، صلاح الدين وأيضاً مركز الحزام والجرحى في الجمهورية.

مشيرا بأن الغرض منها هو رفع مستوى الوعي بالجودة الشاملة، نحن سوف نبدأ عامنا بتطبيق وحدة من اللجان العاملة في مجال الجودة الشاملة وهي مكافحة العدو.

واضاف : طبعاً أي مستشفى أو أي مؤسسة صحية لابذ أن توضع لها هذهِ المعايير تكون دولية ومعترف بها دولياً اذاصبحت تتباهى فيها المؤسسات الصحية الذي هي مكافحة للعدوى، وأفاد : بدأنا بذلك نظراً لتفشي الأوبئة وإنتشار جائحة كورونا ولذلك أردنا أن نحمي الزائرين إلى المستشفى والعامل الصحي من العدوى الذي قد تنتقل من المرضى إلى الكادر أو العكس إلى جانب كيفية معالجة مياه الشرب الذي تقدم بالمستشفيات بالشكل الصحيح وكيفية التخلص من المخلفات الطبية بالشكل الصحيح لكي لاتسبب أي اضرار على المرضى الآخرين أو العامل الصحي داخل المستشفى.

وتوجه بالشكر الجزيل لأخوانه وزملاءه في المستشفيات الإهتمام بهذهِ الدورة – مطالبا ان يحذوا حذوهما في تكييف المستشفيات مهما كانت من ظروف كهذه في حالة حرب لكن الكادر موجود والمستشفيات موجودة لذلك يجب عليهما وعليهم العمل بضمير والباقي على الله.

من جانبه د/توفيق باعباد عضو الهيئة العُليا للتأمين الصحي للقوات المسلحة الجنوبية والأمن، مدير عام إدارة الصيدلة والتمويل الطبي للقوات المسلحة الجنوبية، خبير دولي في الإدارة والجودة وجودة الرعاية الصحية أكد بأن محاضرة اليوم هي جزء من جودة الرعاية الصحية المتعلقة بسلامة المريض وكيفية التقليل من عدوى المستشفيات والتقليل من العدوى الذي يكتسبها المريض داخل المستشفى.

وقال : كما تعلمون بأننا في زمن جائحة كورونا وإنتشار العدوى بذلك نريد أن ننشر ثقافة منع العدوى من خلال تعليم أطبائنا وممرضينا وكل العاملين الصحيين لدينا من جميع المستشفيات العسكرية من أجل ان ننشىء نظام جودة الرعاية الصحية داخل مستشفياتنا وفي سلوكنا وكل أماكن عملنا ورحلة الألف ميل تبدأ بخطوة.

وأفاد د/ توفيق باعباد بان الدورة اليوم تعدالخطوة الأولى والدورة ستكون مدتها إسبوع كبداية للأساسيات تليها فيما بعد دورات تخصصية ودورات متقدمة.

مستطردا قائلا: نأمل من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ومن جميع المنظمات العاملة أن تحذوا حذونا وتركز على جودة الرعاية الصحية في كل مؤسسات الرعاية الصحية، أيضاً هي دعوة للقطاع الخاص نقول لهم مستعدين للتدريب وتقديم كل العون التقني لكم لكي تقدموا جودة في خدمة الإنسان في جنوبنا الحبيب بحيث تكون كل خدماتنا ذات جودة عالية ويدخل المريض وهو ضامن لعدم تعرضه لأي خطر من العدوى المكتسبة داخل المستشفيات.

في ذات السياق تحدثت د/سميه اليوسفي طبيبة عناية مركزة تعمل في مراكز العزل بان الدورة تعتبر إنطلاقة قوية في القطاع الصحي لعدن، وأول دورة تشهدها في هذا الشكل في معايير الجودة والوقاية من العدوى.

وتؤكد بأن مستشفيات العاصمة عدن تفتقر لمثل هذهِ الأنواع من الدورات سواءً بالقطاع الحكومي أو الخاص.

مشيرة بأنها من خلال تواجدها لهذا اليوم تلقت كم هائل من المعلومات للإستفادة منها وينتفع منهاالقطاع الصحي

ووجهت شكورها للدكتور عارف الداعري على جهوده الجبارة من خلال فترة وجيزة في تدريب الكوادر الصحية.

إغلاق
إغلاق