كتابات

*صورة للشهيد القائد ابو حرب الردفاني وهو يجهز قواته لأقتحام بيحان تحت راية علم الجنوب قبل يومين من استشهاده …وكلمات قالها لي لن انساها

#ابو_ملاك_الحربي

هذه الصورة التقطها للشهيد القائد ابو حرب وهو يتأكد من رفع رآيات علم الجنوب فوق اطقم وعربات اللواء الثالث عمالقة اثناء تجهيز الموكب في ابين للانطلاق الئ شبوه لأقتحام بيحان قبل يومين من استشهاده ..

لا انسئ تلك الكلمات التي قالها لي الشهيد القائد #ابو_حرب_الردفاني وانا اوثق لحظات انطلاق موكب اللواء الثالث عمالقة الئ بيحان عندما كان يكرر علياء ويقول (ركز علئ هذه الرآية ….وهو يؤشر بأصبعه الئ راية علم الجنوب …ركز علئ هذه الرآية لأجل يعلم الجميع اننا رايحين نقاتل الرافضة تحت هذه الراية وسوف نحرر بيحان تحت هذه الراية وسوف ننتصر ونرفع هذه الرآية من وسط بيحان)
وكان رحمة الله تغشاه يقصد في رسالته هذه بعض امراض النفوس الذين حاولوا تشوية الانتماء الوطني الجنوبي للواء الثالث عمالقة عندما نشروا فيديو لأحد اطقم اللواء الثالث عمالقه عند وصوله الئ ابين وهو يرفع علم (الوحلة اليمينة)

وعندما علم الشهيد القائد ابو حرب رحمة الله عليه بهذا الفيديو امر برفع اعلام الجنوب فوق كل اطقم وعربات اللواء الثالث عمالقة وارسل لهم هذه الرساله التي ندمت كثيراً لعدم توثيقي لها بالفيديو …رداً علئ كل من يحاول التشوية بالانتماء الوطني الجنوبي للواء الثالث عمالقة …
وكان للشهيد القائد ابو حرب الردفاني قائد اللواء الثالث عمالقة رحمة الله عليه ما اردا …فقد قال ففعل… وانطلق الموكب المهيب للواء الثالث عمالقة الئ بيحان وراية علم الجنوب ترفرف فوق كل اطقمه وعرباته ليلجم كل الابواق التي حاولت تشويه انتمائة الوطني لأرض الجنوب…. حتئ وصل بيحان فخاض المعارك ضد الرافضة الحوثية وانتصر كما قال تحت راية علم الجنوب…. ورفرفت راية علم الجنوب كما قال فعلاً من وسط مركز مديرية بيحان…بعد تضحيات جسام دفعها من دمائة الزكية الطاهرة….

ارتقئ الشهيد القائد ابو حرب الردفاني شهيداً صادقاً ثابتاً ثبوت جبل ردفان علئ مبادئة وانتمائة الوطني الجنوبي.. قولاً وفعلاً… مسطراً اسمه بأحرف من نور في سماء الوطن الجنوبي ضمن مصفوفة الشهداء العظماء الجنوبيين الذين ستظل اسمائهم مخلدة مدئ الازمان…

فرحمة الله عليك اخي الشهيد القائد مجدي ابو حرب الردفاني وعلئ روحك الطاهرة سلاماً في الاولين والآخرين الئ يوم يبعثون..

#ابو_ملاك_الحربي

إغلاق
إغلاق