كتابات

في الذكرئ السنوية الأولئ لأستشهادهم… عوض السعدي وبن شجاع عظماء لم يموتوا

النقابي الجنوبي / بقلم ابو ملاك الحربي

كم هو مؤلم ومفجع خبر استشهاد الابطال الصناديد ورحيلهم إلئ جوار ربهم.

وكم هيا فادحة الخسارة التي تحل علئ الوطن بفقدان قيادته المخلصين الميامين امثال الشهيد القائد العميد/عوض حمود السعدي رئيس عمليات الدعم والأسناد قائد قطاع جبهة الطرية السابق في محور ابين القتالي والشهيد القائد البطل عبدالمجيد بن شجاع قائد كتيبة الصقور واحد رفاق الشهيد القائد ابو اليمامة ومرافقيهم الابطال رحمة الله تغشاهم جميعاً..

الذين استشهدوا وارتقوا شهداء الئ جوار ربهم في مثل هذا اليوم الأليم الموافق2021/11/27 وهم مقبلون غير مدبرون وهم يلقنون مليشيات التطرف والارهاب الاخوانية الغازية دروساً في القتال وينكلون بها في جبهة الطرية بمحور ابين القتالي.

تطل علينا اليوم هذه الذكرئ الأليمة بعد عام من استشهادهم لتجدد فينا الاوجاع والألم وتذكرنا بهول الخسارة التي حلت علينا وعلئ الوطن الجنوبي والتي لايمكن للأعوام والسنين تعويضها

عام كامل انقضئ علئ استشهاد القائد الفذ الشجاع / عوض السعدي ومرافقية والقائد البطل بن شجاع ومرافقيه ولم تنقضي من مخيلتنا تلك اللحظات القاسية التي ودعناهم فيها الوداع الاخير لازالت تمر امام اعيننا ونشعر بها كل يوم ولا يمكن لنا نسيانها ولا يمكن للوطن الجنوبي بشكل عام نسيان تلك اللحظات القاسية.

اخبروني كيف للوطن ان ينسئ دماء اشجع وابرز وانبل قياداته الشهداء الابرار المخلصين الذين تقدموا الصفوف للذود عنه حتئ ارتقوا شهداء لتروي دمائهم الزكية ترابه الطاهر.

فعلاً ان العظماء لايموتون ..حتئ إن استشهدوا ورحلوا الئ جوار ربهم لكنهم يبقون وتبقئ اسمائهم وافعالهم وأقوالهم حاضرة خالدة مخلدة لا تدثرها مرور السنين .

وهاهم عظماء الجنوب وقادته الابطال الذين استشهدوا هاهو الشهيد القائد ابو اليمامة امامكم لا زال حياء هاهو الشهيد القائد عوض السعدي لازال حي هاهو الشهيد القائد عبدالمجيد بن شجاع لازال حي هاهو العميد طيار محمد جواس الحسني لازال حي وغيرهم الكثير من الشهداء الابرار الذين نحتوا اسمائهم في جدار التاريخ لا زالوا احياء ولم يموتوا لازالوا احياء في قلوب جميع الجنوبيين رغم غيباهم لا زالت اسمائهم افعالهم واقوالهم مخلدة وحاضرة وسيخلدها التاريخ للأجيال الئ الابد..

مهما طالت السنين فسيبقئ جميع الشهداء الجنوبيين الابطال قيادات وافراد احياء في قلب كل جنوبي فهم الشعلة التي تنير لنا الطريق وعلئ خطاهم نهتدي حتئ نحقق ما عاهدانهم عليه او نرتقي كما ارتقوا شهداء.

حقاً ان العظماء لا يموتون مهما طالت السنين والقائد عوض السعدي وبن شجاع عظماء راستشهدوا ورحلوا ولم يموتوا…

إغلاق
إغلاق