ساخنكتابات

*الالتفاف حول الانتقالي طريق لاستعادة الوطن*

 

✍🏻 أبوبكر المنصوري

البعض من الجنوبيين يفسر الاحلام ويعتمد على تفسيره الخاص باعتقاده ان الحلم حقيقة، ويبني قناعات على ما يحلمه وبدون ان يميز مابين الحلم والحقيقة . 

والبعض يبني على الوهم والهلوسة ويصمم على اخطائه وتجده يعتقد انه الوحيد الذي يسلك الطريق الصحيح. 

والبعض يقوم بتخوين الأخر قبل ان يجرب مايوصل اليه

وهذا هو من جعل التاخير لتقرير مصير القضيه الجنوبية وتحقيق هدف شعب الجنوب. 

ولكن بإختصار شديد لقد اخذنا مايكفينا من تجارب الماضي ولن نستفيد شيء بل تألمنا كثيرا وجلبنا المأسي والتفرقه وغير ذلك.

وبهذا اختصر الموضوع واقول للمعارضين للمجلس الانتقالي الجنوبي المفوض شعبياً، لماذا لم تكونوا قياده كالمجلس الانتقالي وما هو السبب الذي منعكم ان لا تكونوا اعضاء في صفوف قيادته ؟ ولماذا انتم تخونون وتعارضونه قبل ان تجربونه؟ للأسف انتم من يعمل خارج الاجماع الجنوبي فاذا لم تراجعوا ذواتكم فانكم تعتبرون خائنين للشعب الجنوب والقضية الجنوبية.

بمعنى ان الانتقالي هو القيادة الوحيدة الذي لم يسبق لها مثيل خلال مرحلة ثورة شعب الجنوب ً، بحيث ان قيادة الانتقالي بنت وتبني ولازالت تبني جيش جنوبي وأوصلت قضية الجنوب إلى جميع المحافل الدولية بعكس الزعما الديكتاتوريين الذين تكشفت نواياهم مؤخراً لانريد التفصيل بل الفهيم تكفيه الأشارة.

اسئلة تدور في ذهني ساجيب عنها بمحض ارادتي عن هؤلاء ، لماذ تكون ضد الانتقالي؟ ولماذا لن تجرب الانتقالي وما الذي يخيفك من الانتقالي؟ ولماذا تشكك في الانتقالي ؟ الجواب انك لم تؤمن بقضيتك الجنوبية إذا انت مؤمن بالقضية الجنوبية فيجب ان تجرب القياده وتقدر الظروف والمؤامرات التي تعصف بالوطن ، لا تستعجل بتخوينها وقدك في الاخير انت من تحكم وتقرر. 

قيادة الانتقالي لازالت قيد الانشاء للجنوب كما يظهر للجميع ويجب دعمها حتى اكمال المشوار النضالي الوطني وتحقيق الهدف المنشود .

إغلاق
إغلاق