كتابات

ثورة ال14 من أكتوبر الخالدة.

 

نصر الحريري

هاهي الذكرى ال58 لثورة الرابع عشرمن اكتوبرالمجيدة ..هذه الذكرى الخالدة في حياة كل جنوبي ثورة الشعب التي سطرت شرارتها تاريخ عهد جديد في دولة الجنوب العربي وشعبه العظيم..تلك الثورة التي مازالت مغروسه في ذاكرة الأجيال وستبقى دوما” هي الذكرى العظيمه التي تفجرت من على قمم ردفان الثورة..لتخلد ذكرى اول شهيد.الاوهو الشهيد..غالب بن راجح لبوزة…ومن بعده قافله من الشهداء الذين سطرو اروع ملاحم البطولة والتضحيه من أجل الحرية والكرامه….
واليوم وشعب الجنوب يحتفل بمرور58 عاما”من عمرثورتنا .ثورة الخروج من الاستعماروالتبعيه إلى عهد الاستقلال وبداية التحول التاريخي لشعب دام الاستعمار جاثما”في ربوع ترابه وأرضه طوال129عاما”….وفي العام1963م ..أعلنت دولة الجنوب العربي ميلاد عهدا” جديد في بناء الدوله بفضل تضحيات المناضلين الذين كان لهم شرف الوصول إلى ذلك اليوم التاريخي بعدكفاح مسلح دام لسنوات طويله….

واليوم ونحن نحيي هذه الذكرى الخالدة بأحتفالنا بالذكرى58 لثورة ال 14 من أكتوبر الخالدة…علينا أن نتذكر شهدائنا الأبطال الذين قدمو أرواحهم رخيصه من أجل الحريه والأنعتاق …وهاهو التاريخ يعيد نفسه اليوم ونحن نعيش احتلال جديد منذوالعام94م ..ومازال الكفاح والنضال مستمر تحت قيادتنا الحكيمه المتمثلة بمجلسنا الانتقالي الجنوبي

إغلاق
إغلاق