كتابات

*#العشق_الممنوع*

 

ياسر علي.

*تدّعي الشرعية محاربتها للحوثي!*
*لكننا لم نجد أي إعلامي أو قيادي يطالب أبناء الشمال أو* *جنوبيين الشرعية بالتوحد خلف الانتقالي لمواجهة الحوثي!*
*بل أنهم برغم* *كل جرائم الحوثي ضدهم وسيطرته على مواقعهم لازالوا يعتبرونه شريكاً في الوطن ويحرضون ويحشدون لقتال الانتقالي!*

*هذا هو الفرق بيننا وبينهم!*

*بين دعوات بعض القيادات المحسوبة على الجنوب التي تنتهز الفرصة لإظهار عشقها الممنوع للشرعية* *لمطالبة الجنوبيين بالاصطفاف مع مليشيات الإخوان التي تحتل أرضنا بحجة مواجهة الحوثي.*
*وبين إصرار الشمال على محاربة الانتقالي دائماً وأبداً مهما كانت الظروف.*

إغلاق
إغلاق