أخبار و تقاريرالاخبارساخن

(تقرير) #المهرة تلحق #حضرموت و تقول كلمتها مدوية رفضاً لنواب اليمن ورئيسهم – موسع

النقابي / متابعات

خرج مواطنو محافظة المهرة، في مسيرة جماهيرية حاشدة سلمية، عصر الأحد، رفضوا فيها تواجد رئيس وأعضاء مجلس النواب اليمني المنتهي الصلاحية.

 

وكانت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالمهرة، دعت كل أبناء المحافظة للوقوف صفا واحدا في وجه ما أسمته “صلف رموز شرعية الفساد، القادمين من الفنادق الفارهة خارج البلد لنهب خيرات المحافظة، بينما المواطنون يكتوون بلهيب الارتفاعات الجنونية في أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية والخدمات الأساسية، نتيجة لسياسة التجويع والحرب الاقتصادية المفروضة على الجنوب”.

 

‏وأطلق نشطاء سياسيون وإعلاميون جنوبيون هشتاج #المهره_ترفض_نواب_اليمن، معبرين عن رفضهم تواجد من وصفوها “العصابات الفاسدة ومجلسها النيابي في المحافظة والهادف إلى شرعنة تواجد أدوات الاحتلال اليمني على أراضي الجنوب واستمرار نهب ثرواته وتعزيز دور المهربين”.

 

وأكد القيادي في المجلس الانتقالي، أحمد عمر بن فريد، ‏‎أن “من المهرة إلى باب المندب، شعب واحد، وإرادة واحدة وهدف واحد، وحيثما سيذهبون، سيجدون شعب الجنوب العربي أمامهم”..

 

وغرد السياسي، أحمد الربيزي، أن ‏”أبناء حضرموت والمهرة في تظاهراتهم يؤكدون رفضهم لسياسات عصابات الفساد والإفساد والإفقار التي تنتهجها ما تسمى بالشرعية”.

 

وأضاف، إن “هذه العصابات الإجرامية منذ أكثر من ربع قرن وهي تنهب مقدرات شعب الجنوب. واليوم لا هم لها الاّ شرعنة غرز مخالبها لاستمرارها في نهب ما تبقى”، وفق قوله.

 

وأشار عضو الجمعية الوطنية للانتقالي، هاني كلشات، ‏أن “جميع المحافظات الجنوبية ولن تكون المهرة مأمنا لهم ولا لغيرهم من الفسدة وناهبي ثروات الشعوب”.

من /نيوزي

إغلاق
إغلاق