المقالاتكتابات

حضرموت وشماعة الانتقالي

حضرموت التي تذر لهم ذهباً تعاني منذ سنوات اهمال حقيقي على مستوى الخدمات من كهرباء ومياه وصحة وتعليم ونظافة مثلها مثل شبوة ومثل العاصمة عدن وكل المناطق المحررة بل واكثر ،، مع الفارق ان حضرموت وشبوة تنتجان النفط وتبيعه الحكومة نفسها ،،وهي كحضرموت تحت إدارة الحكومة الشرعية 100% دون ان يوجد أي طرف آخر فيها وكل موارد حضرموت بين أيدي الشرعية .

 

ويجيلك إصلاحي مطفي يشتي يقنعك بالغصب أن المجلس الانتقالي هو من يريد نشر الفوضى في حضرموت !!

 

مع ان الحقيقة هي ان من ينشر الفوضى ويدعو لاستحضارها سواء في حضرموت او عدن هو من يقوم بمنع المواطنين من أبسط حقوقهم وهو من يحرمهم من أدنى متطلباتهم ويوقف مرتباتهم ويضيق عليهم ارزاقهم وسبل حياتهم ويرفع أسعار البترول

 

فأذا غضب الشعب وطلع الى الشوارع سواء في حضرموت او عدن ليلعن تلك الحكومة وادائها يسارعون اوغاد الإصلاح عبر ابواقهم وقنواتهم ليرموا بكل فشلهم وفسادهم وعجزهم ليعلقوها على شماعة للمجلس الانتقالي الجنوبي هروباُ وتنصلاً من كل مهامهم كشرعية وسلطة محلية حينما يتعلق الأمر بحياة المواطنين وخدماتهم .

 

عبدالقادر القاضي

 

أبو نشوان

إغلاق
إغلاق