تحقيقات

رئيس نقابة الإحصاء: سنكون العون والسند إذا طلبت ذلك

 

النقابي الجنوبي/حنان فضل

الجهاز المركزي للإحصاء يعتبر أهم المرافق في الدولة ليس هنا فقط، بل جميع الدول الأخرى حيث يقوم بجمع ومعالجة وتحليل ونشر كل البيانات الإحصائية والتعداد السكاني، ويقوم الجهاز المركزي للإحصاء بتوفير جميع البيانات والتقارير وإتخاذ القرارات والإجراءات ويعتمد عليها بشكل كبير كونها المركز الذي يتميز بدقة الأرقام والمعلومات عن المنظمات وغيرها.
ولكن حين يستوطن الفساد هذا المركز الحيوي الذي يغذي الدولة بالمعلومات الدقيقة المطلوبة منهم، يكون هنا الإهتمام والنظر إلى الموضوع بشكل كبير لأنه الفاسدين سيقومون بتوريد أرقام وهمية غير صحيحة.
ولهذا جاءت قرارات المحافظ الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن في الوقت الذي يعاني الجهاز المركزي للإحصاء للفساد والذي أصبح لديه ملف فساد وأيضاً تهميش الموظفين الذين وجدوا التدخلات تزداد بسبب عدم إعطائهم أي أهمية وتهميش دور الجهاز المركزي للإحصاء وحين أستنفذ الموظف كل محاولاته ،”هنا” تتدخل النقابة التي تعتبر بمثابة الجهاز الرقابي والمدافع عن حقوق الموظفين وإستعادة كرامتهم داخل مرفقهم بأساليب ولوائح قانونية.
وقامت صحيفة النقابي الجنوبي بالنزول والإستطلاع إلى الجهاز المركزي للإحصاء وإجراء اللقاء مع الموظفين والنقابة:
«سنكون السند والعون إذا طلبت منا هذا »
قالت الأستاذة جميلة سعيد الجمحي ،رئيس نقابة الإحصاء ورئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية:
المحافظ التفت إلى الجهاز المركزي للإحصاء بعد نضال طويل ضد الفساد وهناك ملفات تثبت تورطهم في الفساد ونتمنى خير، وإنتشال الفساد حيث يعتبر مرفق حيوي ووطني ومرفق حساس في التعامل مع المنظمات والمسوحات والأرقام الصعبة.
وأضافت: وأهم حاجة أن تنتشل وضع الجهاز المركزي للإحصاء إلى وضع أفضل وأن تكون المديرة الذي تمَ تعيينها الدكتورة صفاء عبدالله معطي على المستوى الذي يهتم لمعاناتنا وخاصة إن التعيين جاء بوقته لأنه لنا فترة ونحن معلقين دون عمل وأصبح الجهاز المركزي للإحصاء يعاني من الركود وخروجنا إلى الشارع لمطالبة بحق من حقوقنا.
وواصلت قائلةً: نحن كنقابة سنكون معها بداً بيد من النهوض بالمرفق وإعادة دوره وإستعادة حقوق الموظفين ، وأيضاً سنكون العون والسند لها إذا طلبت منا هذا ولن نتركها مادام يصب لمصلحة الموظف وأكيد مع الأيام ستكون الأمور واضحة.
حيث عبر الموظفين عن رأيهم بالقول: نتمنى أن يكون التعيين فاتحة خير علينا ولن نتركها وحدها بل سنقف معها لأنه الذي يهمنا إعادة نبض المرفق من جديد ولا نريد تهميش وإقصاء لقد عانينا من فترة سابقة ما حدث والآن نحن نستبشر خيراً بقرارات المحافظ الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن، ومازالت الأيام القادمة أمامنا.
ووصفت الدكتورة صفاء عبدالله عوض معطي مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء: الجهاز المركزي للإحصاء صمام الدولة وهو الأساس في أي دولة وعدن تستحق بأن نهتم في مثل هذهِ المرافق الحيوية.
وأشارت : سيكون العمل ضمن الخطط والهيكل الإداري والجلوس مع الموظفين وسنعمل على لم الشمل والإستماع إلى الجميع والعمل على أسس تنظيمية بعيداً عن العشوائيات والهدف الذي يجمع الكل وإعادة دور الجهاز المركزي للإحصاء الذي يعتمد عليه سياساً واقتصادياً.. إلخ.
والجدير بالذكر كان النزول إلى الجهاز المركزي للإحصاء أثناء مراسيم التسليم بين المدير السابق والمدير الحاضر بحضور الأستاذ عبدالفتاح القطيبي وكيل أول محافظ العاصمة عدن.
لن يكون هذا التقرير الأخير بل مازالت صحيفة النقابي الجنوبي الصوت المسموع لكل عامل وصوت الحقيقة بعيداً عن الأخبار الكاذبة والزيف.

إغلاق
إغلاق