أخبار و تقاريرالاخبارساخن

تقرير ناري: عابثا ومكررا لتجربة الوزير السابق.. الميسري وحيدان “وجهان لعملة واحدة”

 

” إبراهيم حيدان يعبث بأمن ساحل حضرموت ويكرر تجربة الميسري بصنع الفوضى” هكذا كانت عناوين الأخبار المحلية في الأيام الماضية، حيث كشفت عن مضي حيدان في مخططاته الرامية للفوضى والانفلات الأمني بمحافظات حضرموت والمهرة.

 

مصادر امنية وسياسية معتبرة في حضرموت اشارت إلى أن وزير الداخلية اليمني إبراهيم حيدان يعبث بأمن حضرموت خاصة في مدن الساحل، الذي يشهد إستقرار في الأمن لم تشهده أي منطقةوأخرى، فمنذ إنتقال حيدان للعمل من سيئون أصبح عبئا حيث يعمل بكل طاقته لإثارة الفوضى في مديريات ساحل حضرموت المستقرة ويدعم نشر الارهاب والفوضى انتقاماً من موقف ابناء حضرموت ضد تواجده وتواجد وبقاء المنطقة العسكرية الاولى المحتضنة للإرهاب بوادي حضرموت، ليرحل حيدان بعد ضغوط حضرمية حاملاً مخططاته إلى المهرة الشرقية الذي تشهد ذات الحال من الأمن والإستقرار..

 

ممارسات حيدان وخفايا تحركاته تكشف عن ذات الأسلوب المستخدم من قبل الوزير السابق أحمد الميسري في دعم الإرهاب وصناعة الفوضى. حيث يقول المحللون أنه جزء من مخطط يهدف لإعادة الإرهاب إلى ساحل حضرموت ومحافظة المهرة مثلما تم إعادته الى شبوة بعد التخلص من النخبة الشبوانية..

إغلاق
إغلاق