أخبار و تقاريرالاخبارساخن

من سيتحمل وزر جريمة زنجبار الغادرة.. وما إرتباطها بتعيينات لإرهابيين بمناصب أمنية؟

 

حمل ناشطون رئيس الشرعية “عبدربه منصور هادي” ونائبه الارهابي “علي محسن الأحمر ووزير الداخلية الاخواني حيدان ومدير مكتب الرئيس اليمني الاخواني العليمي مسؤولية جريمة التفجير الإرهابي ظهر اليوم في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

 

وقالوا ان ‏من الطبيعي جدا عندما يتم تعيين قيادات القاعدة من قبل وزير الداخلية في مناصب أمنية، ان تتحرك عناصرها بكل اريحية من سيئون و مأرب الى شبوة و من ثم الى أبين دون أن يتم اعتراضها من قبل قوات الشرعية التي اصبحت جزء منها،جريمة أبين اليوم يتحملها هادي و علي محسن و وزير الداخلية ..

 

وسقط نتيجة الاستهداف الغاشم الغادر أكثر من 8 شهداء وعدد من الجرحى من القوات المسلحة الجنوبية.

إغلاق
إغلاق