أخبار و تقاريرساخن

مدنيا مقربا من الاخواني ( العليمي) يدعى( نجمي) يدير وزارة الداخلية وقرارا مرتقبا ترقيته الى رتبة عميد.

 

النقابي الجنوبي /خاص

استنكر منتسبوا وزارة الداخلية إصدار قرار تعيين الاخواني (نجمي) مديرا عاما للصندوق بالوزارة والذي كان يشغله العميد( قدوره) .

وقال المنتسبون بان نجمي لاعلاقة له بالعمل الامني او العسكري لكونه مدنيا ولكنه مقربا من الإخواني العليمي مدير مكتب هادي.

واكد المنتسبون في وزارة الداخلية بان المدني الإخواني نجمي مارس مهامه منذ تعين الاخواني حيدان وزيرا للداخلية ،الامر الذي جعل مدير الصندوق نجمي يتحكم بمفاصل الوزارة ككل ويعتبر الامر والناهي بشؤون الوزارة .

واشاروا بان المقرب من العليمي نجمي يتصرف وكأنه وزيرا وحتى اللحظة لم يتم ترقيته ،لكن هناك مصادر مقربة من رئاسة الجمهورية تؤكد بان قرارا مرتقبا خلال الأيام القادمة سيصدربترقية الاخواني الارهابي نجمي عميدا.

واتهمت قيادات مدنية وعسكرية جنوبية وشمالية الاخواني العليمي ،واصفه اياه بانه الامر والناهي وصاحب اصدار القرارات والمتحكم بمصيرها لطالما وان هناك قرارات موقع عليها هادي منذ سنة او سنتين في الادراج ولم تنل نصيبها في الاصدار .

الجدير بالذكر بان الاخواني نجمي لايتواجد في الوزارة ولم يتم التعرف عليه الا من خلال المراسلات فقط ،مصادر كشفت بان المدني نجمي متواجدا بالسعودية ، الامر الذي جعل المنتسبون يشكون عدم تواجده بالعمل مما عقد على المتابعين لرواتبهم من الرديات لاعادتها إليهم.

وفي ذات السياق اكد المنتسبون بان هناك الاف الحالات من الشهداء والجرحى يشكون عدم صرف رواتبهم الموقوفة وكذلك هناك جنود تم ارجاع مرتباتهم الى صندوق الرديات وهم متواجدون في اعمالهم ،ورغم ذلك يتم متابعة الجهات المختصة لتقوم بدورها في فتح المرتبات الا ان نجمي كمدير للصندوق يتواجد بالرياض وبذلك من الصعوبة متابعته لتنفيذ اوامر الصرف

إغلاق
إغلاق