تحقيقات

مستشفى الصداقة بين مطرقة شحة الأمكانات ومحاولة النهوض بخدماتها الطبية.

 

حوار/وئام نبيل. 

 

 

غصة وحسرة لما ألت إليه أوضاع مستشفى الصداقة التعليمي بالعاصمة الجنوبية عدن ،إذ تعرضت هذهِ المنشأة الطبية الخاصة بالأمومة والطفولة إلى البطش بها وجعل الفساد فيها سيداً لتكون النتيجة الموت المحتوم ،وحقاً فقد ماتت وشبعت موت.
من المعروف إن الأشقاء السوفيت هم من تبنوا بناءها في الثمانينات ،وكانت تعد كأفضل منشأة طبية بالشرق الأوسط ، نموذجاً يحتذى به سابقاً ،لكن نظام الإحتلال اليمني حينما غزى الجنوب في حرب صيف 1994م قام بتدميرها وإهمالها حتى أوصلها إلى هاوية ،فهوت وخارت قواها وكانت النهاية.
اليوم تشهد المستشفى نهضة طبية رغم إن موازنتها إحدى عشر مليون ريال ،بما لاتساوي ميزانية مجمع طبي ، ظلم متعمد وتطنيش ممنهج وخطف الدور الريادي لتلك المنشأة ، لكن هناك كوادر طبية وطنية تبذل قصارى جهودها لأنتشالها من وضعها المأساوي.
الدكتورة كفاية الجازعي المدير العام للمستشفى تم تعيينها في منتصف عام 2020م وبذلك هي هامة طبية وطنية ونموذجاً يحتذى به في أداء مهامها وواجبها الطبي ،فقد سعت منذُ أن تولت المهام إلى، أولاً القضاء على الفساد ومن ثمَ إصلاح ما تمَ تدميره من أجهزة وشبكات صرف صحي وإصلاح الغرف والمكيفات وفتح بعض الأقسام التي توقفت كالباطنة وكثير من الإنجازات المحققة والمتحدثة عن نفسها.

 

في البداية سألناها عن رأيها حول وضع المستشفى حالياً وسابقاً ،كانت إجابتها بأنها لاتستطيع إعطاء رأيها بشكل كامل كون ذلك يعتبر مدحاً لشخصها ،لكنها قالت تستطيع أن تقول بإن إستلامها المستشفى كدار خرابة وكان وضعها شبه (مغلق) وهنا تمَ العمل خطوة خطوة ،لمعالجة وضع مزري.

قرار التعيين

حان وقت التغيير بوضع الإنسان المناسب بالمكان المناسب ، هنا تتحدث الدكتورة كفاية عن قرار تعينها :
في 12/ 5 /2020م أصدر قرار تعييني كمدير عام للمستشفى وتمَ الإستلام في4/6 / 2020م وتمَ الإفتتاح الرسمي في
8/ 6 / 2020م كانت البداية خطوة خطوة ،إذ كانت الطوارى الجديد سواءً طوارى النساء ولادة أو طوارى أطفال ومن ثمَ قسم الباطنة وبمساعدة مبادرة لأجل عدن التي كانت معنا، إذ منحتنا ملابس حماية ،بدورنا قمنا بتوزيعها على الطاقم ،بعد هذا جاء دور الأقسام وإستحداثها.
وتواصل بالقول: أستحدثنا أقسام جديدة في المستشفى كانت أساساً قد توقفت كالباطنية ولكن واجهتني صعوبات تتمثل بعدم الحصول على المساعدة من الجهات برفدنا بطاقم كون طاقم المستشفى كان (875) بينما طاقم اليوم (300) معظمهم متقاعدون بنسبة 90% والبعض منهم طبعاً إجازات من دون راتب ومنهم مرضية كذلك دون راتب بهكذا المستشفى تأثر تأثراً كثيراً.

موازنة المستشفى عقبة لنا لتطويرها

صمت خيم على الدكتورة كفاية ،وحزن شديد حينما ولجت تتحدث عن الموازنة وبعد تنهد ،أكدت بأن إحدى عشر مليوناً وثمانمائة ألف رصدت كميزانية لمستشفى كبير وهام كونها قائمة على عدة أقسام ومراكز.

رسائل عدة وجهناها لكنها أهملت.

وتؤكد بأنها وجهت عدة رسائل للجهات المختصة منها الوزارة والمحافظ وعدد من الجهات لمساعدتها في إعادة دور المستشفى لمجدها ، لكن تلك الرسائل لم تلقى إستجابة وتأمل النظر لها بعين الإعتبار.
وأشارت بإن منظمة اليونيسيف حددت موازنة ولكن تكمن المشكلة بإنه يتأخر،ونتيجة للظروف المعيشية التي حلت جعلت الطاقم لايستطيع أن يصبر أكثر ،وبوجود المستشفيات الخاصة أدى إلى إنتساب البعض إليها كون رواتبها عالية ، والمشكلة أيضاً بإن لايوجد حب للوطن وإنعدامها.

النظافة

وتحدثت الدكتورة كفاية عن النظافة كيف كانت بالأمس واليوم ، قالت النظافة معروفة كيف كانت بالأمس واما اليوم هناك تقدم بالرغم إننا لم نصل للمرحلة التي نهدف لها.
وعن الحراسات أوضحت بإن من ضمن إهتمامها عند إستلامها المستشفى عمل حراسات أمنية فتمَ ذلك فصرفت للطاقم الزي ،رغم إن الإمكانيات ضئيلة جداً والمستشفى بحاجة إلى أحداث تغيرات جذرية.

رغم شحة الإمكانات إلا إن إنجازاتنا تتحدث عن نفسها.

وأكدت الدكتورة كفاية الجازعي بإن الموازنة التشغيلية للمستشفى (11)مليون وثمانمائة ألف ريال شهرياً ،الأمر الذي أثر سلباً على إعادتها إلى وضعها السابق ،لكنها قالت ومع ذلك حققنا إنجازات كبيرة خلال عام 2020م منها على سبيل الذكر.
إعادة تأهيل قسم الباطني وإجراء اعمال الترميم والتحسين لشبكة الكهرباء والمياه ووحدات التكييف وأعمال النجارة.
تأهيل أجزاء من قسم الإنعاش أطفال وإجراء أعمال الصيانة والتحسين .
إجراء أعمال الترميم وتأهيل سلالم مدخل العيادات مدخل العيادات الخارجية وعمل ممرات خاصة للمعاقين حركياً.
صيانة وإعادة تشغيل المصعد الكهربائي بمبنى النساء والولادة.
إعادة تأهيل الخزان الأرضي لمياه الشرب سعة (30)ألف لتر.
تأمين بعض البوابات والمداخل الرئيسية والنوافذ لبعض الأقسام والمكاتب بحماية حديدية.
إعادة توصيل خطوط الهاتف الخارجية المقطوعة عن غرف الأطباء وبعض المكاتب الإدارية.
صيانة الإنارة وخطوط الكهرباء في الأقسام والساحات الخارجية بصورة مستمرة.
إجراء أعمال والصيانة الدورية والمستمرة لوحدات التكييف في كافة أقسام ومكاتب المستشفى وإجراء أعمال الإصلاحات للوحدات العاطلة منها ،وإعادة تشغيلها من خلال القطع التألفة فيها من مكائن ومراوح أو شبوك تكييف.
إجراء أعمال المفاقدة والصيانة الدورية لخزانات المياه الواقعة في أسطح مباني المستشفى وشبكة أنابيب مياه الشرب والحنفيات في مختلف أقسام ومكاتب المستشفى والعمل على توقيف كافة التسريبات من توصيلات الأنابيب والحنفيات.
إجراء أعمال الصيانة والإصلاحات للثلاجات الخاصة بحفظ الأدوية والمحاليل.
إصلاح وصيانة مضخات مياه الشرب ومضخات المجاري بصورة مستمرة بواسطة عمال المضخات بالمستشفى.
إجراء أعمال الصيانة الدورية لمولدات الكهرباء والقواطع التابعة لها.
ترميم وصيانة أبواب ونوافذ ومكاتب وكراسي الأقسام بواسطة فريق قسم النجارة واللحام بالمستشفى.
إجراء أعمال الصيانة الدورية والإصلاح المستمر لسيارات الخدمة العامة وسيارات الإسعاف.

إنجازات بطعم العلقم

وأشارت د/كفاية الجازعي بإن هناك إنجازات كثيرة تحققت في الجانب الإداري والمالي ولكن المجال هنا لايتسع لذكرها.

بدورنا نعلق على الدكتورة كفاية بإن عدم ذكر ماطرحته لنا موثقة ومعززة بالتقرير السنوي الخاص بالمستشفى لعام 2020م .

عوائق قسم الباطنة بعد إفتتاحه.

سبق وإن أجبت في سياق حديثي حول العوائق التي وقفت حائلاً أمامنا تتمثل بنقص الكادر المتخصص في مجال الباطنة وبدورنا ناشدنا الجهات المختصة رفدنا بأطباء لكن للأسف حتى اللحظة لم يستجاب لإستغاثتنا.

طموحاتنا تجعلنا لسنا راضون

تجيب الدكتورة كفاية بإن طموحها بجعل المستشفى في الريادة لتستعيد مجدها الماضوي بقولها :100% غير راضية عنه، لأنني أطمح للأفضل لكن نقدر نقول بإنه ماشي الحال كخدمة وجهود ذاتية لكي أرى مستشفى الصداقة تكون المرجعية والنجمة المتلالئة للمرجعية الصحيحة.

إنجازات يقابلها جحود

6/هناك من يعارض الدكتورة كفاية ويقلل من إنجازاتها ردك على من يقول ذلك؟
شكراً أنا من أحفر الصخر ولا أنتظر من أحد أن يلمعني كوني أحب المستشفى وأحب بلدي ومن حقي إنني أعطيها، أنا على الكرسي هذا ليس تشريفاً ولكنه تكليفاً وبذلك لا أحب التلميع ، ولكن لكي أعمل فيه ويكفيني بإن أعمل بصمة ليتذكر الأجيال بإن حب الوطن هو الأسمى ومن يحب وطنه يحب من يسكن فيه

………….؟
مادمر لن يعود في يوم وليلة ولن يعود في سنة أو سنتين وخصوصاً عدم وجود الموازنة والدعم الكافي.

8/أتت الدكتورة كفاية والمستشفى على جرف هارِ…السؤال الذي يفرض نفسه كيف ولماذا الدكتورة كفاية أستطاعت أن تنهض بالمستشفى وهل لديكم جهات داعمة مثلاً؟
أنا عندي ناس مخلصين وحاولت أجمع بعض البطانة المخلصة والشريفة تحب العمل وتريد أن تعطي وأستفدت من كبار في السن وهم في التقاعد وحاولت بإن أستقطبها وأضمها لبعض الدوائر كوني أشعر بإنها ستقدم وتعطي.
وأفادت بأنها لم تلتقي بالبعض ولكنها جمعت وتحرت عن سيرتهم فوجدت لهم تاريخ ويعتبرون مرشدون لي أيضاً وبذلك المستشفى بدأت تتعافى وتسير بالشكل الصح.
بدأنا في كل جهة أحاول وأسعى جاهدة أن تنهض المستشفى طبياً لإعادة ثقة المواطن بها بعد أن فقدها.
وتستطرد بالقول :وفي كوادر كانت قد خرجت خارج المستشفى وحاولت أسحبها وأرجعها لأنها ذو كفاءة، وأيضاً لأنه قد تكون الكوادر الجديدة ليس فقط غير مؤهلة بل إن حب الوطن ليس مغروساً فيها وبذلك تفقد للإنسانية.
وأضافت بإن المستشفى من أهم متطلباتها (الكادر/الموازنة/الأجهزة).

دور الوزير والأولوية لمستشفى الصداقة

عن هذا قالت الدكتورة كفاية وجهت رسائل بذلك للوزير والذي بدوره وجه بإنه يجب أن يكون لمستشفى الصداقة الأولوية بتواجد الكادر كونه يعتبر المرجعية ويستقبل من جميع المناطق والمحافظات الأخرى وتكون الحالات صعبة جداً فيه.
وتأسفت عن حال الكادر الذي أصبح يشتغل بالخاص (العيادات) ويأتي يوم واحد فقط
مؤكدة بإنه يجب إعادة هيكلة الكادر الطبي في جميع المستشفيات بالشكل الصحيح.

إستغاثات وصداها

في ختام حوارنا معها طلبنا منها إحتياج المستشفى وهل خاطبت الجهات المعنية لتوفيرها ،كان ردها بالاتي:
وجهت العديد من الكلمات ولكن لا أعلم إلى أين يذهب صداها، المستشفى تفتقر للعديد من الأشياء:
-مركز الغسيل الكلوي وجهت ثلاث إستغاثات ولا توجد أي إستجابة

-مركز الأشعة وكذلك لايوجد عندي إيكو أطفال ولا كبار ونحن تواجدنا هنا بالمستشفى كونه مرجعي اذ يأتي لي أطفال لديهم مشكلة بالقلب ولكن لايوجد لدينا الجهاز. وواصلت حديثها بإن آخر مرة أي منذُ إسبوع نزلت اليونسيف إلى هنا بالمستشفى وعرضت عليها إحتياجنا للجهاز كونها مهتمة بذلك وتمَ وضع طلبنا من ضمن النقاط الأولى ووعدني بإنه بيجيب الإيكو وبهكذا ختمت الحوار :
إن شاء الله متفائلة ولكن الإكس ري لايوجد هنا بالمستشفى واتمنى تواجده.

إغلاق
إغلاق