أخبار العالمالمقالاتتحقيقاتساخنكتابات

الإعلامي “أنس أحمد” يكتب ..  حماس الإخوانية وإستعراض العضلات الذي يفاقم معاناة مواطني غزة

 

تستمر التحذّيرات من الخبراء والناشطين من أن استعراض العضلات والخطب والتصريحات النارية الصادرة عن قيادة «حركة ومنظمة حماس» التابعة لتنظيم الإخوان، تؤدي إلى تفاقم معاناة الفلسطينيين وأهالي غزة حيث يرد العدو الصهيوني بقصف عنيف يستهدف المدنيين فقط ردا على إطلاق بعض الصواريخ من حماس والتي لم تحقق اي هدف في الاراضي الإسرائيلية ولم تصب أحداً، وليس هذا فقط بل إن وبسببها سينقطع التيار الكهربائي عن البيوت والمستشفيات، وينقطع ضخ الماء إلى الأنابيب.

 

استخدام نفس اللهجة من حماس؛ يفاقم الظروف الصعبة لاهالي القطاع المحاصر، فلم يكفي حماس ان القطاع يمر بحصار عنيف لتتسبب الحركة الاخوانية بقيام المحتل بقصف منازل المدنيين وتحول الامور إلى صدام يدهور الأوضاع الأمنية من جديد، بشكل لا يريده المواطنيين.

 

تقوم الحركة باطلاق بضعة صواريخ -عديمة النفع ولا تحقق أي هدف يذكر سوى إستعراض العضلات المرتخية- يجعل الجيش العدو الإسرائيلي، ينشر في المرة السابقة تقريراً يبيّن انه قصف 100 هدف (في قطاع غزة) اغلبه من المدنيين . وأرفق التقرير بخريطة تبين الأهداف التي قصفت لمدة 19 ليلة. خلال الغارات، تم استهداف مواقع مدنية و مبانٍ مركزية، وبنى تحتية تحت أرضية ومواقع عسكرية تشكل هذه الضربات ضرراً كبيراً للبنية التحتية وتتسبب بإستشهاد المئات كما هو الحال في القصف الأخير .

إغلاق
إغلاق