أخبار نقابية

المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي يصدر بياناً لقرار مجلس القضاء الأعلى بتعيين الموساي نائباً لرئيس الجمهورية.

 

النقابي الجنوبي/خاص.

أصدر المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي بياناً لقرار مجلس القضاء الأعلى بإجازة قرار رئيس الجمهورية بتعيين الموساي نائباً.

وقال المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي بإنه كان يعي ويتوقع من مجلس القضاء الأعلى أن يصدر قراراً بالإجازة اللاحقة لقرار رئيس الجمهورية بتعيين أحمد الموساي نائباً عاماً للجمهورية.

نص البيان:

إن نادي القضاة الجنوبي باعتباره المعبّر عن الارادة الجمعية لأعضاء السلطة القضائية إذ يأسف الى ما وصل إليه وضع السلطة القضائية في إبقائها على نحو من الفوضى وخلق وضع قضائي غير مستقر، ومن تعمّد في عدم وضع الحلول والمعالجات لإصلاح منظومة العدالة ووقف الفساد والعبث الذي بات جلياً أنه ينذر بوقوع كارثة مؤداها لا محالة الى انهيار ما تبقى من وجود ها، ذلك الوضع إنما هو نتيجة الاصرار المتعمّد من مجلس القضاء الأعلى كخدمة يقدمها لاتجاه حزبي وسياسي سيطر على مفاصلها ولمراكز نفوذ أرباب الفساد، دون أن يلقي اي اعتبار للوطن والشعب.

كان نادي القضاة الجنوبي يعي ويتوقع من مجلس القضاء الأعلى أن يصدر قراراً بالإجازة اللاحقة لقرار رئيس الجمهورية بتعيين “أحمد الموساي” نائباً عاماً للجمهورية، بدافع الحفاظ على مصالحهم والابقاء على مناصبهم، ذلك القرار الذي تقدم بشأنه النادي وعدد من القضاة بدعوى إدارية أمام المحكمة الادارية الابتدائية بعدن والتي أصدرت قراراً بإرجاء نفاد سريانه، وكان يتوقع إصرار المجلس على بقاء وتذكية المخالفات للدستور والقانون ورمي ميزان العدالة جانباً، ويتوقع أيضاً نواياه المبيّتة الخبيثة بهدف بقاء وضع السلطة القضائية مشلول و غير مستقر في محافظات الجنوب، ولهذا كان النادي وافقاً هذا الموقف الحازم تجاه مجلس القضاء والمطالبة بإقالته وإعادة هيكلته بما يحقق خدمة العدالة وسلامة تقريبها للمواطنين واستعادة هيبة القضاء ومكانته، الذي داس عليها المجلس بالخروقات والمخالفات للدستور والقانون.

إغلاق
إغلاق