الاخبار

قناة عدن المستقلة تستعرض سيرة حياة الشهيد العميد “يسري الحوشبي” قائد اللواء العاشر صاعقة

 

 

تقرير / محمد مرشد عقابي:

 

عرضت قناة عدن المستقلة قبل قليل وتحديداً عند نحو الساعة التاسعة من مساء يومنا هذا الجمعة الموافق 2021/4/16م وعبر برنامجها الرمضاني اليومي “خالدون” الذي تعده وتقدمه الزميلة المذيعة المتألقة “سهى عبدالله” نبذة مقتضبة عن حياة الشهيد القائد العميد “يسري عبيد حازم العمري الحوشبي” قائد اللواء العاشر صاعقة، حيث سرد المتحدثون للبرنامج من أقارب ورفقاء الشهيد جوانب مختصرة وموجزة من سيرة الشهيد القائد يسري الحوشبي الوطنية “الثورية والنضالية والعسكرية والإجتماعية”.

 

وأستضافت القناة كلاً من (القاضي فضل مقبل العمري والقائد علي القريضي والإعلامي العسكري خلدون الحوشبي والصحفي محمد مرشد عقابي) والذين تناولوا بإيجاز مختصر بعض من مآثر ومناقب وبصمات وإسهامات الشهيد القائد التي أجترحها خلال حياته الزاخرة والحافلة بالجود والعطاء والفداء والتضحية.

 

وقال فضل مقبل العمري “ابن عم الشهيد” “إننا برغم الوجع الذي أصابنا وأصاب كل جنوبي حر غيور على دينه وأرضه وعرضه ووطنه لم نتفاجأ بنبأ استشهاد القائد “يسري” ولم يصدمنا خبر رحيله المبكر الذي كنا نتوقعه في أي لحظة من اللحظات فقد علمنا أنه ما خلق إلا ليكون شهيداً ومقاتلاً جسوراً، لقد غرس في جميع ابناء الحواشب كل القيم والمبادئ التي تدل على أن الشهادة غاية كل حر غيور ومحب لوطنه”، وعزاؤنا فيه هو “حجم الحب الكبير الذي تركه في قلوب الملايين من أبناء شعبنا الجنوبي المناضل العظيم”.

 

وتحدث الصحفي محمد مرشد عقابي قائلاً: “مواقف الشهيد القائد “يسري الحوشبي” الوطنية التي نحتها في ذاكرة الأجيال وخلدها في وجدان الجميع تؤكد بانه كان قائداً ملهماً لكل الأحرار وقدوة حسنة في مجال عمله، لقد ظل وفياً مخلصاً لثرى الوطن الغالي وللقيادة السياسية والعسكرية الجنوبية ممثلة بالرئيس القائد “عيدروس الزبيدي” حتى توج مسيرته النضالية والكفاحية والثورية الزاخرة بالعطاء بدمائه الطاهرة شهيداً مكرماً على درب شهداء هذه الأرض الذين سقطوا في محراب الفداء والتضحية مسترخصاً حياته وعمره وروحه وكل غال ونفيس في هذه الدنيا من أجل الحرية والكرامة والإستقلال”.

 

وتحدث النقيب “علي القريضي” قائد قوة الطوارئ والتدخل السريع، بان جميع منتسبي اللواء العاشر صاعقة سيظلوا أوفياء لدم الشهيد القائد يسري ومتشبثون بقيم الفداء وانهم على دربه سائرون وعلى ما ضحى من أجله ثابتون وبالمبادئ التي آمن بها وعمل من أجلها متمسكون، ولن نهين أو نستكين حتى يكتب للجنوب النصر أو نلحق به شهداء أعزاء كرماء مقبلين غير مدبرين في ميادين وساحات الشرف والعزة والكرامة والبطولة”.

 

وتحدث الإعلامي العسكري “خلدون بادي الحوشبي” ناطق اللواء العاشر صاعقة للبرنامج قائلاً: لقد عاش الشهيد نموذجاً للقائد الوطني الحر الجسور والمتفاني في خدمة وطنه الجنوب والمتطلع لنهضة شعبه وخلاص بلاده من كل أدوات التخلف والظلم والقهر والإستبداد والطغيان، لقد عاش الشهيد “يسري” حياة ذلك المناضل التواق للحرية والكرامة والوثاب لرؤية الجنوب ينعم بالسيادة المستقلة والإستقلال، لقد كرس الشهيد القائد “يسري الحوشبي” نفسه وحياته منذ البدايات الأولى لخدمة وطنه الجنوب ومجتمعه فكان مشروع شهادة منذ إلتحاقه في السلك العسكري والأمني، وما كان لمثله أن يموت على فراشه وكل من عرفه عن قرب يدرك أن الشهيد ما كان ليموت إلا واقفاً شامخ الرأس مرفوع الهامة في ميادين العزة والكرامة ومواقع الشرف والبطولة حاملاً  لواء النضال وأصابعه على الزناد شهيداً مجيداً مخلداً قصة أستشهاد أسطورية تسطر بماء الذهب في بطون ومتون التاريخ لتتدارسها الأجيال على مر الدهور”.

 

وأضاف: انه لمن عظيم الفخر والشرف والإعتزاز لنا كرفقاء درب للشهيد القائد ان نتحدث عن أدواره الوطنية والبطولية ومواقفه المشرفة والشجاعة والتي ستبقى خالدة في وجدان شعبنا الجنوبي المجاهد العظيم، حين هب في اصعب اللحظات وأشدها قسوة ليتقدم الصفوف مع كل الشرفاء والأحرار  للتصدي لقوى الشر والإرهاب، وعمل على بناء مؤسسة عسكرية وطنية بمواصفات عالية في ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد أغاضت العدو وأفشلت جميع مخططاته التأمرية وقضت على أحلامه وأوهامه في إختراق محافظة أبين الأبية واجتياح العاصمة الحبيبة عدن، فمن بلاد الحواشب التي كانت ولا زالت وستظل قلعة للثبات والشموخ والصمود الجنوبي الأسطوري العظيم وسداً منيعاً في وجه كل مشاريع الظلم والغطرسة والإرهاب اليمني ومنطلق لأحرار هذا الشعب لتطهير كل شبر من أرض الوطن انبرى هذا الأسد وتحمل المسؤولية الوطنية في الدفاع والذود عن حياض الوطن ليتصدى بكل شجاعة واقدام وجسارة لقوى البغي والعدوان وعصابات الإرهاب والإجرام، وعزاؤنا في شهيدنا البطل القائد العميد “أبو عيدروس” هو

إغلاق
إغلاق