الاخبار

الكشف عن حقيقة الصراع الدائر شمالا وجنوبا !

 

 

تقرير/ نجيب مفيلح

 

 

المخرج لأزمة اليمن سيكون من خلال تشخيص حقيقة الصراع الدائر في اليمن جنوبا وشمالا، فعندما نقول الأزمة اليمنية فهذا يعني للبعض الصراع الدائر على السلطة في اليمن الشمالي مابين الشرعية اليمنية وجماعة الحوثي الانقلابية، بينما أن الازمة الحقيقية والصراع الحقيقي هو صراع فشل الوحدة بين دولة الجنوب العربي واليمن الشمالي ما أدى إلى اشعال مبكر لنار الحرب بين الدولتين من لحظة تحقيق الوحدة، حيث أن اليمن الشمالي اراد من خلال اشعال تلك الحرب إلى فرض الوحدة بالقوة على الجنوبيين واحتلالهم باسم ترسيخ وتعميد الوحدة التي تحققت سلميا بالدم كما زعموا، ومنذ تلك الحرب والجنوبيون يحاولون ويقدمون جل التضحيات لتحقيق فك الارتياط بين الدولتين واستعادتهم لقيام دولتهم الجنوبية وعاصمتها عدن الابية .

 

وهذا يعني أن الصراع سيستمر ولا حل للازمة اليمنية إلا بحل الدولتين .

 

 

الحل العسكري أم السياسي للأزمة ؟

 

الحل العسكري سيكون هو أساس الحل، لأن الحلول السياسية تستند في أساسها على مدى النفوذ والسيطرة العسكرية على الأرض لكل طرف، مؤكداً بأن اتفاق ستكهولم الدولي هو الذي مازال يقيد تقدم قوات ألوية العمالقة من استكمال السيطرة على محافظة الحديدة الساحلية والذي سيخنق مليشيات الحوثي من أهم شريان بحري يغذيها بالموارد المالية وتهريب السلاح .

إغلاق
إغلاق