تحقيقات

سقوط احد قلاع الفساد بمصافي عدن ..فرحة تغمر قلوب الموظفين لانتخاب نقابتهم

 

استطلاع/حنان فضل
مصافي عدن نظرا ً للأهمية الاستراتيجية لموقع عدن، فقد برزت فكرة إقامة المصفاة في عدن عام 1952م وقد استكمل بنائها عام1954م من قبل شركة الزيت البريطانية “بي بي (BP) ،وتهيمن على منطقة عدن الصغرى (البريقة)وضمت المنطقة احواضاً للسباحة ونادي الشاطئ.
ولكن الفساد لا يرحم ابدا ً بل تطاولت الأيادي الخبيثة في اغتصاب حقوق العمال في المصفاة واقصاؤهم ولم تكتفي هذه الأيادي في السلب فقط بل السعي وراء تدمير الشركة والاقتصاد بشكل عام، لكي تكون المسيطر الأول والأخير، وحين يرفض إحدى العمال هذا التعسف يكون الرد قاسياً ومميتاً مما أصبحوا خطراً على الفاسدين وهنا يفكر هذا الفاسد في استبعاده وإزاحته عن طريقه عن يتوغل أكثر فأكثر في الشركة الاقتصادية.
الفاسد لا يدوم ولن يكون وحين يجد نفسه في الأنفاس الأخيرة يستخدم أساليب غير أخلاقية في تعبئة عقول أو شراء الذمم بثمن لا يساوي أمام الشركة التي تعتبر الكنز الجنوبي والعمود الفقري للجنوب.
وهنا تبدأ الصراعات بين الحق والباطل ويبدأ العامل في اتخاذ الإجراءات القانونية التي تطيح بالفاسدين وبائعي الضمائر.
وبسبب تزايد وتيرة الفساد جاءت المواجهة القانونية لتحسم الأمر وهي إقامة دورة انتخابية تستهدف جميع منشآت شركة مصافي عدن الواقعة في مديرية البريقة” عدن الصغرى” ؛ليكون المؤتمر سقوط مدوي لهوامير الفساد في مصافي عدن…رغم العراقيل والمؤامرات التي استخدمها المتنفذين إلا أن النقابة الجنوبية اثبت وجودها وكلمتها التي أطاحت آخر معاقل الفساد.
وإليكم آراء العمال ومحبي مصفاة عدن الذين انتظروا هذه اللحظة التاريخية يوم الخميس الموافق 18مارس 2021م:
رغم البساطة إلا أنه الصرح الجنوبي غيرت الواقع
قال غسان الشعبي مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة مكتب المحافظ: مؤتمر نقابة عمال مصافي عدن استثنائي، عقدت نقابة عمال مصافي عدن مؤتمرها لاختيار قيادتها النقابية في يوم تاريخي وبعد طول مدة مضت على قيام نقابة المصافي من إعادة انتخاب قيادة نقاباتها وبإجماع من كل العاملين في المصفاة تم التحضير، لعملية الانتخابات الحرة والتي استمرت لأيام في جو منتظم ونزيه أثمرت جهود العاملين فيها وبمساعدة مكتب. الشؤن الاجتماعية والعمل ورئاسة اتخاد نقابات عمال الجنوب الى اختيار ما يزيد عن 60 عضواً من كافة اقسام المصفاة واداراتها ..
توجت وفي جو حماسي واستثنائي، من حيث أن تم عقد المؤتمر في داخل المصفاة نفسها وبرغم بساطة التحضير، الا انه كان للمكان رمزية وقوة بعراقة وقوة الصرح العظيم الرمز الجنوبي مصفاة عدن..
الشيء الآخر أن المرشحين الذين تم اختيارهم هذه المرة من فئة الشباب، والذين نأمل أن يكونوا عامل نشاط وتجديد للمصفاة ..
بدوره كانت مباركة محافظ العاصمة عدن لهذا المؤتمر حاضرة من خلال ارسال مدير الادارة العامة للإعلام والعلاقات العامة كممثلاً له .
إن انتخاب رئاسة لنقابة المصفاة نأمل أن يكون بوجوهه الشابة الجديدة عامل مساعد لتنظيم العمل داخل المصفاة لتصبح كما كانت رافد أساسي للاقتصاد في العاصمة.
الفساد ليس وليد اليوم
ويتحدث غسان جواد رئيس مجلس اللجان النقابية لشركة مصافي عدن عن ممارسات الفساد المتعاقبة قائلا ً:
الفساد ليس وليد اليوم بل منذ سنوات ومارسته الإدارات المتعاقبة بعد حرب صيف 94حتى احكم سيطرة هوامير النفط وصارت مجرد خزن للتجار بعد الغزو الثاني للجنوب بما يسمى بالحوافيش وأصبحت بمشاركة فاسدين في الإدارة ومديرها التنفيذي محمد البكري حكر على تاجر أو بعض التجار الذين أجهزوا عليها
أما المعوقات فهي كثيرة ومنها حرمان الشرفاء المطالبين بإعادة تشغيل المصفاة من مرتباتهم ومستحقاتهم والإقصاء والإجراءات التعسفية…
حتى وصلنا اليوم إلى انتخابات نقابية شفافة ونزيهة لشركة مصافي عدن وتم اختيارنا في هرمها وهي ليست النهاية بل بداية النهاية والطريق طويل والقيادة صعبة وخاصة بوجود اتباع الهوامير ولكن حتما سنجتاز جميع المعوقات بوجود نخبة نقابية تم اختيارها من العمال وانتقائها بعناية لتعزيز العمل على إعادة تشغيل المصفاة والدفاع عنهم وعن حقوقهم ومستحقاتهم المشروعة
وكما يلوح بتكليف مدير جديد لإدارة المصفاة وهي تعتبر بادرة أمل وسنكون إلى جانبه إن أراد الإصلاحات وجبر الضرر الذين أصاب موظفي المصفاة وكما نبشر الجميع بوصول فريق صيني للمساهمة بانتشال المصفاة من وضعها الحالي على الرغم من وجود كوادر في المصفاة إلا أننا سنكون إلى جانب من يريد إعادة تشغيل المصفاة كائن من كان.
نقلة عظيمة في القضاء على الفاسدين
وكما قالت النقابية رجاء محمد سالم سعيد: اولاً حول اختياري في مجال المرأة فهو بالنسبة لي شيء عظيم وجميل لكوني أصبحت أحد الناشطات في هذا المجال والتي من خلاله بإذن الله سوف نسعي جاهدين لتحقيق ونصره المرأة واعطائها الحق في اخد حقوقها بكل ما يليق بها وبما يرضي الله وكل الشكر والامتنان لكل من اعطاني صوته وإن شاء الله أكون عند حسن ظنهم بي.
وثانياً حول المؤتمر الذي شكل نقلة عظيمة في القضاء على الفاسدين الدينا أطاحوا بهذه الشركة العظيمة وسوف يتم بإذن الله القضاء عليهم وانتزاعهم من هذه الشركة والنهوض بها إلى بر الأمان بإذن الله ومع كل الشكر والتقدير لكي اختي الغالية على كل ما فعلتيه وما تفعليه ودمتم سالمين.
كانت أول عملية لتكرير النفط بعد استلامها حمولة ناقلة بريطانية
وهنا يتحدث النقابي وحيد مجاهد عن تاريخ المصافي متحدثاً : دشنت مصافي عدن لتكرير النفط في التاسع والعشرين من يوليو1954في مدينه البريقة (عدن الصغرى) وكانت أول عملية لتكرير النفط بعد استلامها أول حمولة ناقله بريطانيا ومن ذلك الحين شكلت مرتكزا اقتصاديا كما ضمت أكبر تجمع عمالي يصل إلى(3)عامل وموظف وصممت مصفاة عدن بطاقه انتاجيه بلغت (5)ملايين طن سنويا
وما يميز مصفاة عدن أنها تدار بأيادي وطنية محليه حيث يقوم عمالها ببدل الجهود لحماية جميع المعدات والآلات من التآكل والصدئ والتأكسد واتباع برامج صيانة دوريه منتظمة ولاكن بسبب دخول الفساد لغرض الاطاحة بالمصفاة وعدم توفير وشراء معدات للمصفاة بدأت بعض الآلات بالتوقف وعند اندلاع الحرب الأخيرة تعرضت بعض خزاناتها للقصف وظلت الوعود الوهمية مستمرة لإصلاح المصفاة حتى توقفت واقتصر دور المصفاة على تخزين المشتقات النفطية المستوردة.
بفضل الله تعالى ومن ثم بتكاثف العمال نجح المؤتمر وهذه تعتبر خطوة ممتازة في سبيل الدفاع عن المصفاة وحقوق العمال المكتسبة بعد إن ظلوا على مدى سنوات قابعين تحت وطأة الفساد المستشري في المصفاة وبإذن الله تعالى سنستمر بهذه الوتيرة لإعادة تشغيل المصفاة كما في السابق وانتزاع حقوق العمال.
ونشكر كل من ساهم لإنجاح هدا المؤتمر كلا بإسمه وصفته.
قتلوا كل جميل في المصفاة
وقال وضاح طماح ركن تسليح اللواء أول دعم وإسناد: المصافي تم تدميرها بشكل كامل عاد كـ(دكان) صغير لحفظ بعض المشتقات النفطية فقط، قتلوا فيها كل جميل دمروا كل حلم لعمالها حتى النقابة السابقة تم شرائها وأصبحت لاتسمن ولا تغني من جوع لكن بإصرار الشباب والشابات والرجال المخلصين تم وبحمد الله انتخاب نقابة جديدة والتخلص من النقابة السابقة التي تربعت على العرش لسنوات وسيحدث هذا الشيء نقلة تاريخية للوقوف مع المصفاة التي ستخدم الوطن والمواطنين وستعمل على عودة الروح للوطن.
يعد من الإنجازات العظيمة التي ينتظرها العمال
وقال ياسر احمد ناجي، صيانة قسم التشييد البايب لين لشركة مصافي عدن: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم نحمد الله ونشكره على نعمه التي انعمها علينا كما نحمد الله على إتمام انتخابات النقابة العامة لشركة مصافي عدن بنجاح عالي وشفافية واضحة وهذا يعد من الانجازات العظيمة الذي ينتظرها العمال بفارق الصبر بعد زمن طويل كنا في انتظاره ونسعى إليه لإعادة الأمل والتفاؤل بنقابة جادة تخاف الله في متابعة
وتطوير وتحديث المصفاة وتشغيلها ومتابعة حقوق العمال والحمد لله ها وقد انتهينا من الانتخابات ومقبلين على مرحلة صعبة يجب علينا السير فيها بخطوات واثقة لاسيما ونحن في وضع صعب ومرحلة حرجة يجب علينا تكاتف بعضنا البعض وترك المناكفات السياسية والاهتمام لما هو أهم.
سيطر على رئاسة النقابة فريق من الفساد
حيث قال نجدي سالم محمد فرج، ادارة العمليات لشركة مصافي عدن: مبروك غسان جواد رئاسة نقابة مصفاة عدن وبكل جدارة واستحقاق حيث نال حب الجميع في ذلك الصرح العملاق وقد كان عضواً باللجنة العمالية المكلفة بحقوق العمال والموظفين بعد أن سيطر على رئاسة النقابة فريق من الفساد ولفترة ثمانية عشر عام عجاف لم يتحصل خلالها العامل الى أبسط الحقوق وكان انتخاب الأخ غسان جواد وفوزه بالانتخاب كرئيس ممثل للطبقة العمالية السحيقة بمثابة طوق للنجاة ومن أولويات النقابة الجديدة الضغط على الجهات المختصة لتشغيل وايقاد شعلة المصفاة والتي هي رافد كبير وسير عجلة الحياة واعادة الانتاج للعيش الكريم بعد توقيف لذلك الصرح منذ أعواماً خلت الف الف مبروك للأخ غسان جواد وبكل الحب والتفاني نجدك المنقذ لهذا الصرح العملاق متمنين لك التوفيق والنجاح بمهامكم الجديدة ونجاح تلك الآمال والطموحات التي ينشدها ويتمناها الجميع.
ضربة قوية للقضاء على الفساد
وقال مياد علي احمد سائق معدات ثقيلة لشركة مصافي عدن مشيراً: إنها ضربة قوية وان شاء الله قاضية ضد الفساد والفاسدين وبالنسبة للانتخابات النقابية التي أقيمت بمصافي عدن.
أولاً أحب أشكر اللجان النقابية المشرفة على الانتخابات واشكر أيضاً الهيئة الاعلامية التي نقلت وغطت الانتخابات النقابية بكل وضوح وشفافية وهذا الخطوة التي قمنا بها حطمت كل قيود الصمت والخوف لدى العمال الشرفاء وهذا الانتخابات التي أقيمت بمصافي عدن هي ضربة موجعة للفساد والفاسدين وان شاء الله سوف نكون الدرع الحامي للعامل وللمصفاة ضد كل فاسد وبتكاتفنا أن شاء الله سوف تعود مصافي عدن هذا الصرح التاريخي للعمل وبالأخير اشكر كل العمال والعاملات الذين أعطونا ثقتهم الكبيرة والتي تعتبر وسام شرف على صدورنا.
على الجميع يتعاون من أجل إرجاعه مثلما كان
واضافت النقابية إيمان القاضي شركة مصافي عدن: إنجاز اكثر من رائع النقابة لابد منها من أجل العمال والمصافي كونها مهمه جدا وجود المصافي يخدم الجنوب بشكل عام وجوده يعني الجنوب، وعلى الجميع يقف من أجل إرجاعه مثلما كان.
علينا إرجاع الشعلة وتصفية الخام ولم نحتاج من أي أحد مساعدة كونها مهمة جداً والبترول والغاز وجميع مشتقاتها وبذلك فان الانتخابات قد عفى عليها الزمن من 18سنة بدون نقابة ولهذا الجميع فرحان بهذا العمل يخدم المصافي، أنه يعتبر إنجاز كبير لجميع والعمل كان بشفافية قانونية المصافي يعني هو الجنوب كان يغطي جميع الرواتب الجيش والتربية واكثر من مرفق بتشغيل المصافي مهم جدا لجميع المحافظات الجنوبية وأتمنى من الجميع كان يقف ليعود بوضعه كالسابق وكسر كل حاقد. أملنا كبير بنقابه الجديدة والمحافظ وكل من يحب الجنوب ونعيد كرامتنا وابعاد الفاسدين منها ان شاء الله.
وشكراً لجميع من ساعدنا بالإنتخابات والشكر والتقدير للاتحاد العام بنقابه عمال الجنوب ع الوقوف لهذا الانجاز العظيم.
المؤتمر بيكون جيد وشفافية وبنجاح وأتمنى التوفيق للجميع الناجحين، يكفي تعسفات ع العمال بدون وجه حق وقانون 682مصتنع من الادارة وإعطائهم نصف الراتب عليهم ليس من المنطقي قانون 682 لا يوجد بأي مرفق وعملته الإدارة من اجل اذلاله عمال المصافي682 .. لماذا هذا الظلم .. وعلى الجميع يحاكم من عمل هذا القانون التعسفي للعمال .. والآن الكل بعد الخوف جاء لينتخب حتى يعود العدل .. حيث أن النقابة القديمة كانت تخدم الإدارة فقط ضد العمال وساعد محمد مسيبلي بتدمير المصافي ..يكفي تدمير لهذا المرفق الحيوي.
أدمعت عيناه فرحاً وانتصاراً لوالده
حين رأيت دموع زاهر هرهرة إحدى موظفين شركة مصافي عدن والذي تم إقصائه من عمله بسبب سياسة الفساد، قال لقد قتلوا والدي ” نعم ” قتلوا والده ليس بآلة حادة أو سلاحاً أو بشيء من هذا القبيل بل قهراً عندما نادى بإسم الحق ورأى الفساد يتغلغل المصفاة ويطفئ الشعلة التي تعتبر الصرح التاريخي منذ أعواماً طويلة ولكن التعسف والطمع لا يعرف معنى التطور بل يكسر أي شخص يريد وينادي بإسم المبادىء والتطور، لقد منعوا والد زاهر من الدخول الى المصافي وتركوه أمام بوابة المصافي ودموعه تتساقط ليس من أجلهم بل لأنه أحس أن المصفاة في خطر وتحوم حوله الوحوش الجائعة التي تنهش لحمه، نظر إلى الشعلة إلى المرة الأخيرة مقهوراً على أسلوب التعسف والاقصاء.
والد زاهر هرهرة ليس الأول بل لحقه الكثير من العمال والكوادر الجنوبية المخلصين الذين افنوا حياتهم في سبيل تحقيق تنمية العجلة الاقتصادية للجنوب والأجيال القادمة ولكن سرعان ما يكون الفساد سبباً في موت الكوادر القديمة والذين تعلقت قلوبهم حباً للعمل داخل شركة مصافي عدن، فهذه قصة كل مناضل ليس بالساحات بل بالعمل داخل الصرح الشامخ كمصافي عدن، وفي المؤتمر لشركة مصافي عدن انتصر وتمنى أن يكون والده حاضراً معه عندما جاء الإنصاف بوجود إرادة النقابي الجنوبي.
أشعر بالفخر لخوض هذه المعركة
وعبر النقابي علي محمد الشاعري عن فرحته واعتزازه:
أشعر بالفخر لخوض هذه المعركة الانتخابية في المصفاة التي تم اغتصابها لمدة تزيد عن( 17) سنة من آخر انتخابات في المصفاة
ولهذا تعتبر هذه الانتخابات انجاز تاريخي لي وزملائي لإعادة الدور الريادي للنقابات العمالية في الشركة والحفاظ عليها والمطالبة بسرعة تشغيلها فهي روح عدن وشعلتها .. الانتخابات إنجاز تاريخي وعلى الأخوة النقابيين ان يكونوا عند مستوى الثقة التي منحهم العمال.
اقتلاع الفاسدين واستبدالهم بشخصيات نزيهة
وقالت حنان العماري، نقابية لشركة مصافي عدن: الحمد لله تم المؤتمر على خير ولله الحمد تم اختيار أبرز الشخصيات الذي قمنا باختيارها والذي نرى فيهم الإصلاح لقيام واستعادة شركتنا الغالية نشاطها لأنه كما هو معروف أن مصافي عدن تمثل ابرز المنشآت الموجودة في جنوبنا الغالي وأن شاء الله اقتلاع الفساد والفاسدين منها واستبدالهم بشخصيات من العاملين والمحبين للشركة هذا الحدث بإذن الله تعالى سوف يساعد في استرجاع الشركة لعهدها ونشاطها السابق الذي بيكون عايده ليس فقط على العاملين بالشركة وبل سوف يساعد كذلك في استعادة النشاط الإقتصادي لعدن الحبيبة وجنوبنا الحر ربنا يوفق الأعضاء الذين انتخبوا ونتساعد جميعنا، لاسترجاع الشعلة لمصفانا.
واضاف تمام عبدالله علي،عامل في إدارة الصيانة: يعتبر انجاز تاريخي لأننا من فترة طويلة نطالب بانتخابات جديدة وتغيير النقابة، الموضوع أن النقابة القديمة كانت مساندة للادارة وضد العمال…إلا لبعض العمال المقربين من مدير النقابة القديمة.
في ذكراها الـ(55) أبهرنا التنافس الشديد فيها
وقال الأستاذ ايمن الوعيل، رئيس دائرة الإتحادات في إتحاد نقابات عمال الجنوب: إننا في هذا اليوم لنا الشرف العظيم بالإشراف على الجيل الثاني لمجلس اللجان النقابية لشركة المصافي، حيث كان الجيل الأول المؤسس لحركة النقابية في عام 1956م وهاهنا الجيل الثاني في 2021م،وسنحتفي بالذكرى الـ55لتأسيس نقابة المصافي، أبهرنا من التنافس الشديد والاكثر من رائع بهذا المؤتمر التنافسي، على ثقة بعمال المصافي وتشكيل مجلس اللجان النقابية لشركة مصافي عدن بعد إجراء ( 9) اجتماعات انتخابية في إدارات المصفاة.
وكما أضاف سهيل سمير سعيد مشرف في الوكالة البحرية بميناء الزيت: ـتمنى أن يقدم كل من تم انتخابه مطالب العمال وأن لاا يدخلوا بأي مهاترات لا تخدم هذا الصرح الشامخ و أن لا يكونوا فقط مجرد قلم بيد اي انتماء سياسي وأجندة لتحقيق مآرب لا تخدم المصفاة، أتمنى أن تكون هذه الانتخابات لا تشوبها أي شائبة تزوير أو أخطاء تنظيمية بحيث لا يستغلها أي طرف لتجميدها مستقبلاً .
و أتمنى أن يكونوا يد واحد مع قيادة المكتب التنفيذي للإتحاد العام لنقابات عدن المنتخبة قبل يومين حتى يحققوا كل آمال العمال في المصفاة و أهالي هذه المدينة.

 

إغلاق
إغلاق