أخبار نقابيةساخن

ليندا عبدالله : اعلنا تعليق التصعيد لاتاحة الفرصة للدكتور الشماسي لحل الازمة مع المصفاة

 

النقابي الجنوبي /خاص

اكدت ليندا عبدالله رئيس مجلس اللجان النقابية في شركة النفط بالعاصمة الجنوبية عدن بان المكتب التنفيذي لمجلس اللجان النقابية بالشركة اتخذ قراره بتعليق التصعيد السلمي والمتمثل بالوقفات الاحتجاجية وذلك لاتاحة الفرصة للدكتور سعيد الشماسي نائب وزير النفط والمعادن والمكلف بادارة المصفاة الفرصة لحل الازمة القائمة مع مصافي عدن .

واشارت ليندا بان ممثلين عن مجلس اللجان النقابية في شركة النفط التقى بالدكتور سعيد الشماسي نائب وزير النفط والمعادن والمكلف برئاسة مجلس ادارة شركة مصافي عدن بعد الوقفة الاحتجاجية الثانية والتي نفذت صباح اليوم الاثنين الموافق 22 مارس 2021 م .

واوضحت بان الممثلين عن المكتب التنفيذي لمجلس اللجان النقابية بشركة النفط قدموا لنائب الوزير الشماسي والمكلف بادارة المصفاة رسالة تضمنت شرحا مفصلا عن طبيعة المشكلة المتجددة والساعية الى التهميش من قبل شركة مصافي عدن لمهام شركة النفط بالعاصمة عدن.

في ذات السياق ولليوم الثاني نفذ مجلس اللجان النقابية لشركة النفط وقفة احتجاجية أمام بوابة مصافي عدن للمطالبة بوقف تجاوزات شركة مصافي عدن.

وتأتي هذه الوقفة نتيجة تعديات شركة مصافي عدن ببيع المشتقات النفطيه بشكل مباشر والذي يعد خرقا للاتفاقات التي جرت بين الشركة والمصفاة الامر الذي اعتبر من جانب مجلس اللجان النقابية للشركة مخالفة صريحة من قبل ادارة مصافي عدن السابقة

ويؤكدمجلس اللجان النقابية الاحتفاظ بكافة الوسائل القانونية لحماية حقوق الشركة ولن تسمح بخرق القانون للشركة.

ورفع عمال وموظفي شركة النفط بالعاصمة عدن شعارات مطالبة رئيس مجلس الوزراء ومحافظ العاصمة عدن ووزير النفط بإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح وتفعيل القوانين واللوائح المنظمة للعمل في سوق المشتقات النفطية.

إغلاق
إغلاق