نقابات العالم

المغرب: النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد نظامٌ ظالمٌ ومجحفٌ

النقابي الجنوبي /الاتحاد العربي للنقابات

 

نظّمت الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد التابعة للاتحاد المغربي للشغل وقفة احتجاجية يوم الخميس الماضي أمام مقر صندوق الإيداع والتدبير بمشاركة مستخدمي المؤسسات العمومية المنخرطة في النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد.

واستنكر المحتجون “الظلم الذي يعانونه من هذا النظام” واصفين إياه بـ” المجحف ولا يمكن أن يعبّر عن طموحات المستخدمين بسبب معاشات هزيلة لا تصون كرامتهم”.

وأكد المستخدمون تعرّضهم للحيف والتمييز بوجود نظامين متباينين للمعاشات (CMR) و(RCAR) “على الرغم من تأديتهم لنفس الخدمة العمومية، إلا أن المنخرطين في نظام (RCAR) يتقاضون معاشات هزيلة التي تحول بينهم وبين العيش الكريم” يقول بلاغ للنقابة المذكورة.

وأضاف أن هذه الفئة” تعيش معاناة اجتماعية وحالة من إحباط أصابت عموم المتقاعدين وأسرهم بسبب تقاعد العار الذي يزج بهم في دائرة الفقر والهشاشة ”، مستنكرين “لامبالاة الحكومة التي تواجه بها مطالب المنخرطين في النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد”.

وطالبت النقابة الحكومة وكل الجهات ذات الصلة بالموضوع بـإنصاف المتقاعدين ورفع الحيف عن هذه الشريحة الواسعة من المستخدمين؛ بحذف تسقيف الأجر المصرح به لدى (RCAR)؛ اعتماد معدل أجور ثمان (8) سنوات الأخيرة في احتساب معاش النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد؛ وتمديد سن التقاعد بشكل اختياري من سنة إلى 5 سنوات”.

إغلاق
إغلاق