منوعات علمية

دراسة تحذر.. عادة شائعة قد تصيبك بنوبة قلبية تعرف عليها

 

النقابي الجنوبي / خاص

تختلف عادات تنظيف الأسنان من شخص إلى آخر. فإلى جانب رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان، وأمراض اللثة هناك أخطار أخرى تحيط بالإنسان.

وحذّرت دراسة جديدة من أن إحدى الممارسات الشائعة التي قد تعتقد أنها مفيدة لأسنانك- يمكن أن تزيد في الواقع من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

وأفادت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، بأن أكثر من 40 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة قد عانوا من آلام الفم خلال العام الماضي وأن أكثر من 80 في المائة من الأمريكيين سيكون لديهم تجويف واحد على الأقل في سن 34 مشيرة إلى أن العناية المناسبة بأسنانك ولثتك أمرٌ بالغ الأهمية، للوقاية من أمراض الفم الشائعة، مثل: تسوس الأسنان، وأمراض اللثة، وسرطان الفم. وفي هذا الإطار، حذّرت مجلة “bestlife” الأمريكية، من عادة شائعة نقوم بها بعد تنظيف أسنانك، تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية. غسول الفم وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Free Radical Biology and Medicine، فإن استعمال النوع الخاطئ من غسول الفم قد يضر أكثر مما ينفع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يرفع ضغط الدم لديك، ويزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وقارنت الدراسة مستويات ضغط الدم لدى 19 مشاركًا سليمًا، بدأوا في استخدام غسول الفم المطهر مرتين يوميًا. ووجد الباحثون أن ضغط الدم ارتفع بمقدار 2 إلى 3.5 وحدة (مم زئبق) في غضون 24 ساعة.

 وفي هذا الإطار، يقول كامي موس، المؤسس المشارك لـ The Super Dentists: “معظم غسولات الفم المطهرة التي لا تستلزم وصفة طبية هي حمضية للغاية، ويمكن أن تكون خطرة على صحتك ويحتوي الكثير منها على مكونات ضارة. بما في ذلك الألوان الاصطناعية والنكهات والمواد الحافظة والمكونات المضادة للميكروبات التي يمكن أن تقضي على الميكروبيوم الفموي”.

 ويستخدم للبكتيريا في الفم غسول الفم مع مطهر قوي يقتل البكتيريا في فمك بما في ذلك البكتيريا “الجيدة” التي تسمح للأوعية الدموية بالاسترخاء، ما يزيد من ضغط الدم وليست كل البكتيريا في فمك ضارة. على سبيل المثال، تساعد بعض الميكروبات الفموية في إنتاج أكسيد النيتريك، وهو من الجذور الحرة المفيدة التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم، وتنظيم ضغط الدم وحماية صحة القلب.

 ويمكن لغسول الفم المطهّر -من ناحية- أن يقضي بشكل عشوائي على بكتيريا الفم، ويقلل من أكسيد النيتريك، ويزيد ضغط الدم ويزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

كيف نستخدم غسول الفم بشكل صحيح للحفاظ على صحة القلب؟

إن استخدام غسول الفم في الوقت المناسب يساعد في الحفاظ على التوازن الميكروبي للفم. يُنصح دائما بتجنب غسول الفم المطهر أو المنتجات التي تحتوي على الكحول أو المكونات المضادة للبكتيريا، مثل:

 cetylpyridinium chloride

(CPC). “وبدلاً من ذلك، استعمل غسول الفم الذي يحتوي على البريبايوتكس، الذي يغذي الميكروبات الجيدة بينما يقلل بشكل انتقائي من الميكروبات السيئة. بعض البريبايوتكس أو المكونات التي لها تأثير بريبيوتيك هي إينولين، إكسيليتول وإريثريتول